حقيقة إلغاء العمل باختبار القدرات في الجامعات | هيئة تقويم التعليم والتدريب توضح الحقائق والتفاصيل

النيل الاخباري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

منظومة الاختبارات الخاصة بالقدرات والخاصة بالاختبارات المعيارية كأساس معمول بيه في جميع الجامعات الأكثر تطوراً بالعالم، رغم أن تلك المنظومة تم العمل بيها منذ سنوات وذلك وفق أمر ملكي صادر بتاريخ 1421 هجرياً والهدف منه تقييم كل طالب وتحديد قدراته على أسس علمية مقترنة بنتائجه في قبل أن يتمكن من الالتحاق بالجامعة ولقد أقرت منظومة التعليم بالمملكة العربية “اختبار القدرات في الجامعات” كأساس لمتطلبات التحاق الطلاب الجدد بالجامعات السعودية.

ومع ذلك ثارت وانتشرت العديد من الأخبار التي تؤكد انه تم إلغاء العمل بمنظومة ومُتطلب اختبار القدرات في الجامعات السعودية، وهنا كان من المهم استبيان الحقائق من الجهة الرسمية المختصة والتي أصدرت بالفعل بيان رسمي خاص بهذا الأمر توضح فيه التفاصيل كاملة والحقائق.

هل تم إلغاء اختبار القدرات بالجامعات

بداية أثبتت التجارب العملية على مدار سنواتٍ مضت، أن اختبار القدرات في الجامعات السعودية تمكن بالفعل أن يحقق منذ إقراره والعمل بيه العديد من النجاحات على أرض الواقع التعليمي بالمملكة العربية السعودية، وساهم بشكلٍ فاعل في زيادة جودة التعليم بالمملكة في المرحلة الجامعية، بل وأقر وأوجد معيار عالي المصداقية وشديد العملية يمكن من خلاله تقييم الطالب السعودي المتقدم للالتحاق بالجامعة بشكل صادق وفاعل لمصلحة الطالب ومصلحة المنظومة ككل.

وعليه أكدت هيئة تقويم التعليم والتدريب السعودية، أن ما تم أثارته من معلومات وما تم تداوله من أنباء بأنه صدر قرار بإلغاء العمل باختبار القدرات كشرط أساس لالتحاق الطالب بالجامعة، هي أخبار بعيدة تماماً عن الصحة وليس لها أي أساس، وأكدت أنه لا يزال العمل ساري باختبار القدرات، بل وأهابت بالطلاب السعوديين الملتحقين بالجامعات السعودية العمل على الاستعداد الكامل وبكل جدية لتلك الاختبارات والإطلاع على المركز الوطني للقياس وذلك للاستفادة من المواد التدريبية التي يوفرها المركز للطلاب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة النيل الاخباري ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من النيل الاخباري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق