للمرة الثانية خلال أسبوع.. اجتماع غامض بين ضباط روس وأتراك في سوريا

للمرة الثانية خلال أسبوع.. اجتماع غامض بين ضباط روس وأتراك في سوريا
للمرة الثانية خلال أسبوع.. اجتماع غامض بين ضباط روس وأتراك في سوريا

وصلت آليات عسكرية روسية على متنها جنود وضباط، اليوم الأحد، إلى ريف الحسكة السوري ودخلوا مناطق النفوذ التركي والفصائل الموالية لها في علوك بريف رأس العين (سري كانييه).

وكشفت مصادر لـ "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن وفد الضباط الروس كان يهدف إلى الاجتماع مع ضباط أتراك في منطقة كسرى هناك.

ويعد هذا الاجتماع هو الثاني من نوعه خلال أسبوع، حيث ذكر المرصد السوري في السابع من فبراير الجاري أن ضباط روس دخلوا إلى مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها في ريف أبو رأسين (زركان) شمالي الحسكة، بهدف عقد اجتماع مع ضباط أتراك.

ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن الاجتماع سيعقد في قرية علوك الواقعة بريف رأس العين في ريف الحسكة، دون معرفة أسباب وطبيعة الاجتماع المقرر أن ينعقد خلال الساعات القادمة.

ويأتي ذلك في ظل تصاعد التحركات الروسية شمال شرق سوريا، حيث رصد المرصد السوري على مدار الأيام الفائتة، تعزيزات روسية دورية تصل المنطقة بشكل متصاعد، قادمة من حلب، إلى عين عيسوى ومنها إلى تل تمر ومناطق أخرى بريف الحسكة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.