أخبار عاجلة

خذلنا وكان يجب ألا نتبعه.. سفيرة ترامب لدى الأمم المتحدة تفتح النار عليه

خذلنا وكان يجب ألا نتبعه.. سفيرة ترامب لدى الأمم المتحدة تفتح النار عليه
خذلنا وكان يجب ألا نتبعه.. سفيرة ترامب لدى الأمم المتحدة تفتح النار عليه

شنت نيكي هايلي المندوبة الأمريكية السابقة لدى الأمم المتحدة في عهد إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب هجومًا حادًا على الأخير، بسبب موقفه العدائي من الانتخابات وتحريضه على اقتحام الكونجرس.

وقالت هايلي، في حوار مع صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، "علينا أن نعترف بأنه خذلنا. لقد سلك طريقًا لم يكن ينبغي أن يسلكها وكان يجب ألا نتبعه أو نصغي إليه، ولا يمكن أن ندع ذلك يحدث مجددًا".

وأوضحت هايلي أنها لم تجر أي اتصال بترامب بعد اقتحام الكونجرس، مضيفة "عندما أقول إنني غاضبة فهذه الكلمة لا تصف شعوري بدقة. أنا مستاءة للغاية إزاء حقيقة أنه بالرغم من علاقة الولاء والصداقة التي جمعته بنائبه مايك بنس فقد خانه بهذه الطريقة. أنا مشمئزة من ذلك"، في إشارة إلى تعرض بنس للخطر عندما كان يرأس جلسة الكونجرس للتصديق على نتيجة الانتخابات في 6 يناير.

وكانت هايلي قد قالت بعد أيام من أحداث الكونجرس، في خطاب ألقته أمام أعضاء اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري، إن ترامب "كان مخطئًا بشدة في كلماته" أثناء تجمع 6 يناير.

وأضافت حينها أن الأمر لا يتعلق بكلماته وحسب، بل أيضا "بأفعاله منذ يوم الانتخابات، والتي سيحكم عليها التاريخ بقسوة".

وأعلنت هايلي التي يتوقع كثيرون أن تكون بين أبرز المترشحين الجمهوريين لانتخابات 2024 الرئاسية، أعلنت الشهر الماضي، تشكيل لجنة عمل سياسي.

وقال مقربون منها، إن الهدف من ذلك هو مساعدة المحافظين في استعادة السيطرة على مجلسي النواب والشيوخ، في عام 2022.

وكان مجلس النواب الأمريكي قد صوت لصالح عزل الرئيس السابق للمرة الثانية، بعد فترة وجيزة من أعمال الشغب، قائلا إن مزاعمه التي لا أساس لها من تزوير واسع النطاق، بعد خسارته في الانتخابات أمام الرئيس الحالي جو بايدن، وتعليقات ترامب في وقت سابق من ذلك اليوم، حرضت أنصاره الذين اقتحموا مبنى الكابيتول.

ودعا النائب الديمقراطي جيمي راسكين كبير المدعين في محاكمة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أمام مجلس الشيوخ، إلى منعه من العودة إلى البيت الأبيض.

وقال راسكين مخاطبا أعضاء الكونجرس أمس الخميس: "زملائي الأعزاء، هل يوجد داخل هذه القاعة ولو سياسي واحد، يؤمن بأن دونالد ترامب سيكف عن التحريض على العصيان بهدف تحقيق ما يبتغيه إذا سمح مجلس الشيوخ بعودته إلى المكتب البيضاوي مرة أخرى؟".

وتساءل النائب ما إذا سيخاطر أعضاء مجلس الشيوخ "بحياة أفراد الشرطة أو سلامة عائلاتهم أو مستقبل البلاد الديمقراطي"، داعيا إياهم لتأييد عزل ترامب بتهمة التحريض على العصيان.

واختتم جانب الإدعاء مداخلاته أمام مجلس الشيوخ يوم الخميس، والتي استغرقت يومين ومن المقرر أن يبدأ جانب الدفاع بتقديم الإفادات أمام المجلس ابتداء من اليوم الجمعة.

وفي حال إدانة ترامب بالتهمة الموجهة إليه بعد اقتحام أنصاره للكابيتول يوم 6 يناير الماضي، سيكون من المستحيل بالنسبة له الترشح للرئاسة الأمريكية من جديد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق قبل مقابلة هاري وميجان .. ملكة بريطانيا تطالب دول الكومنولث باستمرار وحدتها
التالى إيطاليا تستعد لتوجيه اتهامات إلى المتطوعين في مجال إنقاذ المهاجرين