المبعوث الإفريقى للسودان: وثيقة الإعلان الدستورى تحول كبير فى مسار الثورة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

وصف مبعوث الاتحاد الأفريقى للسودان محمد الحسن ولد لبات وثيقة الإعلان الدستورى، التى تم التوقيع عليها الأحد، بأنها "تحول كبير فى مسار الثورة السودانية"، وأنها تؤسس للمرحلة الانتقالية التى سيتولى فيها المدنيون الريادة.

وقال لبات - فى مداخلة لقناة (سكاى نيوز) الإخبارية عقب حضوره لمراسم التوقيع على الإعلان الدستورى فى السودان - "بلا شك هناك تحديات كبيرة ستواجه الحكومة المدنية التى ستتأسس قريبا والمجلس السيادى أيضا الذى سيتولى إلى جانب الحكومة المدنية مهام المرحلة الانتقالية، لكننى واثق جدا فى الإرادة القوية القادرة على تخطى كل تلك التحديات وعبورها بنجاح".

وأعرب عن أمله فى أن يتفهم السوادنيون أن المصالحة الوطنية هى لب القضية وبدونها لن يتحقق السلام، ولن تتحقق التنمية وإرساء الديمقراطية.

وكان ممثلو المجلس العسكرى الحاكم وقوى الحرية والتغيير قد وقعوا فى وقت سابق اليوم بالأحرف الأولى، على الإعلان الدستورى، وتم وضع جدول زمنى لتنفيذ اتفاق تقاسم السلطة فى البلاد، حيث سيوقع الطرفان بشكل نهائى على الإعلان الدستورى يوم 17 أغسطس، وإعلان تشكيل مجلس السيادة يوم 18 أغسطس الجارى، فيما يعين رئيس الوزراء يوم 20 من الشهر ذاته، وتشكل الحكومة بعد ذلك بـ8 أيام.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق