رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية: الانتخابات الرئاسية المبكرة هى حل الأزمة السياسية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

اعتبر رئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائري موسى تواتي اليوم، السبت، أن الانتخابات الرئاسية من الممكن أن تجرى في أقرب وقت شريطة الابتعاد عن الالتزام بالاحتكام إلى المجلس الدستوري الحالي.

وقال تواتي - في كلمته خلال اجتماع حزبي اليوم - إن "الحل الممكن يتمثل في الذهاب مباشرة إلى تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب وقت شريطة الابتعاد عن الالتزام بالاحتكام إلى المجلس الدستوري الحالي لأنه معين من طرف النظام السابق".

ودعا إلى ضرورة التوجه نحو إيجاد مخرج سريع للأزمة التي تعيشها البلاد من خلال حل الحكومة الحالية والذهاب إلى مرحلة انتقالية.

وأشار إلى أن أحد الحلول الممكنة تتمثل في حل الحكومة الحالية، موضحا أن المرحلة الانتقالية تكون من خلال فتح المجال أمام كل التيارات الشعبية بما فيها الممثلة للحراك الشعبي للمساهمة في انتخابات رئاسية نزيهة بالمقابل يكون عمل المؤسسة العسكرية مقتصرا على الحفاظ على الوحدة الوطنية.

وحذر من أن الدعوة للعصيان المدني التي أصبح يروج لها في الفترة الأخيرة تعتبر تصعيدا خطيرا في مسار الحراك الشعبي، داعيا إلى ضرورة "التعجيل بإيجاد الحلول لحماية البلاد من مثل هذه النداءات.

وأشاد تواتي بالمواقف الإيجابية للمؤسسة العسكرية وخاصة الفريق أحمد قايد صالح نائب الدفاع رئيس الأركان الجزائري في وقوفه مع الشعب طوال الفترة السابقة ودعمه للحراك، داعيا في الوقت ذاته المؤسسة العسكرية إلى الالتزام بإرادة الشعب باعتباره مفتاح الحل وعدم التقيد بدستور غير شعبي.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق