المعارضة السورية: اتفاق وقف إطلاق النار يهيئ المناخ لسلام دائم بالبلاد

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

رحب أحمد طعمة، المتحدث باسم وفد المعارضة السورية، بالمباحثات التى جرت فى العاصمة الكازاخستانية نور سلطان (أستانا سابقا) والتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار فى منطقة خفض التصعيد فى محافظة إدلب الواقعة شمال البلاد، معتبرا أن الاتفاق سيهيئ المناخ لسلام دائم فى البلاد.

وقال المتحدث، فى تصريح لقناة (روسيا ) الإخبارية، اليوم السبت، إن المعارضة تبذل كل ما فى وسعها لحل القضية السورية وتحقيق الأمن للمواطنين.

كان مصدر عسكرى سورى، أعلن فى وقت سابق، أنه تمت الموافقة على وقف إطلاق النار فى منطقة خفض التصعيد بإدلب، شريطة اتفاق سوتشى الذى يقضى بتراجع الإرهابيين بحدود 20 كيلومترا بالعمق من خط منطقة خفض التصعيد بإدلب وسحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وانتهت فى العاصمة الكازاخية، أمس الجمعة، الجولة الـ13 لمحادثات "أستانا" حول التسوية فى سوريا، وأعلنت روسيا وتركيا وإيران "الدول الضامنة لأستانا" أن الاجتماع القادم لهذه الصيغة سيُعقد فى كازاخستان أكتوبر القادم.

وأعربت الدول الضامنة لصيغة "أستانا"، فى البيان الختامى، عن قلقها البالغ إزاء الوجود المتزايد لتنظيم "هيئة تحرير الشام" الإرهابية فى إدلب، مؤكدة عزمها على مواصلة التعاون من أجل دحر تنظيمى "داعش" الإرهابى، و"جبهة النصرة الإرهابية" بشكل كامل، إضافة إلى الجماعات والمؤسسات والمنظمات التى صنفها مجلس الأمن الدولى على أنها إرهابية.

وأضاف البيان "أن الدول الضامنة بحثت الوضع فى شمال شرق سوريا، وأكدت أنه لا يمكن تحقيق الأمن والاستقرار على المدى الطويل فى المنطقة إلا على أساس احترام سيادة البلاد وسلامة أراضيها"، كما بحثت الوضع فى منطقة إدلب وأكدت ضرورة خفض التصعيد على الأرض والتنفيذ الكامل للاتفاقات حولها وتأمين العودة الآمنة والطوعية للاجئين إلى أراضيهم ومنازلهم.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق