الحبيب علي الجفري: الوساوس نوعان وهذه طريقة علاجهما..

دليل البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الشيخ الحبيب علي الجفري، الداعية اليمني: إن الوساوس والشكوك التي تطرأ على الإنسان فيما يتعلق بوجود الله، نوعان؛ الأول شك مبني على سؤال فلسفي علمي، والآخر شك مبني على وسوسة شيطان.

وأضاف “الجفري”، في رده على سؤال أحد الطلاب عن الوساوس في وجود الله، بإحدى الجامعات، أن النوع الأول المبني على سؤال علمي كمثل سماع شبهة وتعلقت في الذهن دون التحقق منها، وهنا على الذي شق عليه الأمر في فهم الشبهة أن يطرحها على متخصص في هذه الشبهة حتى يندفع عنه الشك في هذه القضية.

وأشار إلى أن الأمر الثاني وهو الشك المطلق غير المتعلق بالفلسفة وإنما متعلق بوسوسة الشيطان وهذا علاجه الذكر وليس الأدلة العقلية وإنما لابد من الإستعانة بالله من الشيطان الرجيم والإكثار من قول لا إله إلا الله والصلاة على النبي لقوله تعالى “يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ”.

وتابع: “إذا تجاوز الأمر الوسواس العادي فمن الممكن الذهاب للطبيب النفسي، منوهًا بأن النفوس تمرض كما تمرض الأجساد وهناك مفهوم خطأ عند العامة هو أن الذهاب للطبيب النفسي يعتبر عار على فاعله وهذا خطأ”.

شارك الخبر:

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة دليل البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من دليل البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق