بدء المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة بأسيوط

دليل البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

انطلقت اليوم فعاليات المرحلة الأولى من مبادرة الرئيس عبدالفتاح لدعم صحة المرأة والكشف عن سرطان الثدي والأمراض غير السارية بمحافظة أسيوط والتى تستهدف السيدات من عمر 18 عاما فأكثر.

وقال اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط إن المبادرة انطلقت بـ 154 وحدة صحية بإجمالى 154 فرقة طبية تتكون من 616 طبيبا ومشرفا وذلك فى إطار اهتمام الدولة بصحة المواطنين وتحسين الخدمات الصحية المقدمة لهم.

وأشار محافظ أسيوط إلى أن المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة يجرى تنفيذها في 154 وحدة صحية بأسيوط بواقع فرقة بكل وحدة مكونة من 4 أفراد (طبيبة وممرضة للعمل مدخل بيانات وممرضة لقياسات الضغط والوزن والطول والسكر وممرضة تنظيم اسرة أو رائدة للتثقيف الصحي) ليصبح إجمالي الفرق العاملة 616 فرقة وفترة العمل من 9 صباحًا وحتى 3 عصرًا في أيام العمل الرسمية فقط بدون العطلات.

ونوه إلى أن المبادرة الرئاسية الجديدة تستهدف الاهتمام ودعم صحة المرأة المصرية من خلال الكشف المبكر عن الإصابة بسرطان الثدى والتقييم والعلاج من خلال مراكز الأورام والمستشفيات المنتشرة بالمحافظة فضلا عن الكشف المبكر عن مرض السكرى وارتفاع ضغط الدم والسمنة وقياس الطول والوزن وتحديد مؤشر كتلة الجسم وكذا الاهتمام بالصحة الإنجابية للسيدة بعمر الإنجاب وفى حالة اكتشاف أى مرض لدى السيدة سيتم الإحالة وتلقى التقييم والعلاج بمختلف وحدات ومستشفيات المحافظة.

وأشار الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بالمحافظة إلى أنه تم الانتهاء من تدريب مدخلي البيانات على مستوى المحافظة على البرنامج الخاص بالمبادرة الرئاسية بمعرفة مركز معلومات المديرية وذلك من خلال الاستعلام بالرقم القومي للسيدة لتحديدها كمستهدفة بالمبادرة واستكمال باقي الإجراءات الازمة لها من توعيه اوفحص أو احالة لأقرب مكان للتقييم بالإضافة إلى أنه تم شرح دور مدخل البيانات خلال المبادرة والتعرف على المعوقات والعمل على حلها وذلك تحت إشراف الدكتور أسامة حجازي مدير عام الرعاية الأساسية والطب الوقائي ومنسق المبادرة بالمحافظة والدكتورة نهى عبدالله عبدالنبي مدير إدارة الرعاية الأساسية.

ونوه إلى عمل توعية للسيدات عن كيفية الفحص الذاتى لاكتشاف المرض مبكرًا وفى حالة اكتشاف حالات إصابة بالمرض فسيتم إجراء القياسات وعمل الفحص الإكلينيكى والتقييم والعلاج من خلال مراكز الأورام بنطاق المحافظة مثل معهد جنوب للاورام التابع لجامعة أسيوط.

شارك الخبر:

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة دليل البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من دليل البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق