تقييد سبعينية وقتلها وحرق جثتها.. جريمة بشعة تهز العاصمة السورية دمشق

تقييد سبعينية وقتلها وحرق جثتها.. جريمة بشعة تهز العاصمة السورية دمشق
تقييد سبعينية وقتلها وحرق جثتها.. جريمة بشعة تهز العاصمة السورية دمشق

استيقظت العاصمة السورية دمشق اليوم علي جريمة ليس أقل من أن توصف  بالمروعة والبشعة كانت ضحيتها عجوز في السبعين من عمرها تعرضت للقتل ثم الحرق قبل أن يقوم الجناة بسرقة ذهبها وأموالها. 

وبحسب موقع روسيا اليوم  تعيش المجني عليها وحدها في منطقة مشروع دمر غرب دمشق، ( احد الأحياء الراقية في العاصمة السورية) حيث قام الجناة  بتقييد المجني عليها  في كرسي  بالمنزل قبل أن يقتلوها ويحرقوا الجثة.

وبحسب رواية احد أقارب المجني عليها فقد قام الجناة بسرقة  مصاغا ذهبيا وأموالا بعضها بالعملة الأجنبية. 

ويشار الي ان أبناء المجني عليها  غادروا سوريا  منذ نحو عشرين عاما، حيث كانت تتردد إلى كندا حيث أبناؤها.

كما أفاد الموقع الروسي بأن افذقارب  الضحية لم يتهموا أحدا، وقالوا إن التحقيقات جارية، بعد اكتشاف الجريمة اليوم، ومن المقرر أن يتم تشريح الجثة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.