أخبار عاجلة
بلجون مديراً لـ«هلال مكة المكرمة» -

أقل فعالية وأضعف.. لقاحات كورونا لا تقوى على مواجهة السلالات المتحورة

أقل فعالية وأضعف.. لقاحات كورونا لا تقوى على مواجهة السلالات المتحورة
أقل فعالية وأضعف.. لقاحات كورونا لا تقوى على مواجهة السلالات المتحورة

قال رئيس منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين، إن ظهور سلالات جديدة متحورة لـ كورونا قد أثار تساؤلات حول ما إذا كانت اللقاحات الحالية ستعمل أم لا، واصفا إياها بأنها "أخبار مقلقة" بأن اللقاحات التي تم تطويرها حتى الآن قد تكون أقل فعالية ضد المتغير الذي تم اكتشافه لأول مرة فى جنوب افريقيا.

وقال تيدروس أدهانوم جيبريسوس في إفادة إعلامية إن قرار جنوب إفريقيا يوم الأحد بتعليق حملة التطعيم باستخدام لقاح  استرازينكا هو "تذكير بأننا بحاجة إلى بذل كل ما في وسعنا لتقليل انتشار الفيروس بإجراءات صحية عامة مؤكدة".

وأضاف إنه من الواضح بشكل متزايد أن مصنعي اللقاحات سيحتاجون إلى تعديل لقطاتهم الحالية لمعالجة التطور الجيني المستمر لفيروس كورونا، قائلًا: إن الطلقات المعززة ستكون ضرورية على الأرجح، خاصة وأن أنواعًا جديدة من الفيروس تنتشر الآن على مستوى العالم ويبدو أنها من المرجح أن تصبح السلالات السائدة.

وأضاف تيدروس أن منظمة الصحة العالمية تتوقع اتخاذ قرار "في الأيام القليلة المقبلة" بشأن ما إذا كانت ستوصي بإدراج استخدامات طارئة للقاح استرازينكا، وسيسمح هذا التصنيف بشحن ملايين الجرعات إلى البلدان الفقيرة كجزء من جهد تدعمه الأمم المتحدة لتوزيع لقاحات  كورونا - كوفيد 19 في جميع أنحاء العالم والمعروفة باسم كوفاكس.

وفي الأسبوع الماضي، قال تيدروس إن أكثر من ثلاثة أرباع لقاحات  كورونا - كوفيد 19 تم إعطاؤها في 10 دول فقط وأن التحصين في ما يقرب من 130 دولة لم يبدأ بعد. 

وعلى الرغم من هدف منظمة الصحة العالمية لبدء التطعيم ضد  كورونا في البلدان الفقيرة في نفس الوقت مع البلدان الغنية، فإن كوفاكس لم يقدم أي جرعات لقاح في أي مكان.

وقالت الدكتورة سوميا سواميناثان، كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية، إنه لا ينبغي للناس أن يستنتجوا من قرار جنوب إفريقيا أن لقاح استرازينكا لا يعمل، مضيفة أن "جميع الأدلة المتاحة حتى الآن تظهر أن اللقاحات التي تم تطويرها حتى الآن تقلل الوفيات، والاستشفاء، والأمراض الشديدة".

كما يبدو أن لقاحات  كورونا الأخرى التي طورتها نوفافاكس و فايزر و بيو ان تك و  جونسون اند جونسون أقل فعالية ضد السلالة التي تم تحديدها لأول مرة في جنوب إفريقيا، على الرغم من أنها قد تمنع المرض الشديد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى إيطاليا تستعد لتوجيه اتهامات إلى المتطوعين في مجال إنقاذ المهاجرين