أخبار عاجلة
نجم الأهلي السابق يكشف عن أزمة كهربا -
عطل فني "مزعج" فى Gmail.. أثار غضب مستخدميه -

عقيلة صالح: ملتزمون بمبادرة القاهرة وخروج المرتزقة من ليبيا "قريبا"

عقيلة صالح: ملتزمون بمبادرة القاهرة وخروج المرتزقة من ليبيا "قريبا"
عقيلة صالح: ملتزمون بمبادرة القاهرة وخروج المرتزقة من ليبيا "قريبا"
أكد رئيس مجلس النواب الليبي، على ضرورة الالتزام بمخرجات برلين ومبادرة القاهرة القاضية بإخراج المرتزقة والتوزيع العادل للثروات.

وقال رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، في كلمة له، الأحد، أمام حشد من مستقبليه بمدينة القبة، إن عدداً من أعضاء لجنة الحوار هم من اقترحوا اسمه كمرشح، بالإضافة أنه لم يكن مهتماً بالترشح، موضحاً أنه كان وراء بناء الجيش ومبادرة السلام.اضافة اعلان

وأشار إلى أن القوات الأجنبية ستخرج في الأيام القريبة من ليبيا، كما أن المناصب السيادية والوظائف وثروة النفط ستوزع بالتساوي على الليبيين.

Image1_22021721344199572110.jpg
ولفت رئيس مجلس النواب الليبي أن شرق ليبيا سينال حقوقه كاملة في الوزارات والسفارات مثل كل الأقاليم، كاشفا عن وجود انفراجات في السيولة وعودة الرحلات الجوية والبرية قريبا.

وأكد أن الأموال الليبية مجمدة ستبقى إلى حين صرفها بالصورة المثلى بعد استقرار الأوضاع في البلاد.

وفي وقت سابق رحب صالح بتكوين سلطة تنفيذية جديدة، متمنياً التوفيق للجميع من أجل إخراج ليبيا من أزمتها حتى الوصول إلى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المُحدد.

ومساء الجمعة الماضية، أعلنت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، فوز قائمة محمد المنفي برئاسة السلطة التنفيذية المؤقتة في البلاد.

وقالت المبعوثة الأممية إلى ليبيا ستيفاني وليامز، إن قائمة "محمد المنفي" فازت برئاسة السلطة التنفيذية المؤقتة الجديدة في ليبيا، ومعه عبدالحميد دبيبة لرئاسة الحكومة، بعد حصولها على 39 صوتا، مقابل 34 لقائمة عقيلة صالح.

وعقب إعلان النتائج، أعلنت أن المجتمع الدولي سيدعم نتائج الانتخابات وسيراقب من تم انتخابه، وعلى الحكومة الليبية المقبلة أن تحصل على ثقة البرلمان خلال 21 يومًا.

كما تقدم الجيش الليبي بالتهنئة "للشخصيات الوطنية التي تم انتخابها لشغل مهام المجلس الرئاسي الدكتور محمد يونس المنفي ورئيس الحكومة الوطنية عبدالحميد دبيبة التي يأمل الليبيون قيامها بالعمل الدؤوب وتقديم الخدمــات وتهيئة البلاد لإجراء استحقاق الانتخابات العامــة في 24 ديسمبر المقبل وفقا لما تم الاتفاق عليه، لبداية انطلاق العملية الديمقراطية، وبناء دولة ليبيا الجديدة دولة المؤسسات والقانون."

ومن المقرر أن تقود السلطة الجديدة البلاد إلى حين إجراء الانتخابات العامة أواخر هذا العام 24 ديسمبر المقبل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى إيطاليا تستعد لتوجيه اتهامات إلى المتطوعين في مجال إنقاذ المهاجرين