لاستكمال عملية السلام.. فرنسا تدعم السلطة الليبية الجديدة

لاستكمال عملية السلام.. فرنسا تدعم السلطة الليبية الجديدة
لاستكمال عملية السلام.. فرنسا تدعم السلطة الليبية الجديدة
أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، عن دعم بلاده للمجلس الرئاسي الجديد في ليبيا بهدف استكمال عملية السلام في البلاد.

وأكد الرئيس الفرنسي في اتصال هاتفي الأحد، مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد، محمد يونس المنفي، أهمية تضافر الجهود لمواجهة التحديات المقبلة في البلاد وصولا إلى الانتخابات في نهاية العام الجاري.اضافة اعلان

وناقش الجانبان، خلال الاتصال طبقا لبيان المجلس الرئاسي الليبي، العلاقات التعاون الثنائية بين البلدين، والوضع الليبي والإقليمي، على ضوء نتائج أعمال منتدى الحوار السياسي الليبي.

Image1_220217211110740320709.jpg

وأعرب ماكرون عن أمله في أن يصبح انتخاب القيادة الانتقالية "معلما هاما" على طريق تجاوز الأزمة الحادة التي طال أمدها في البلاد، وتعزيز أطر التعاون القائمة بين البلدين.

كما وجه الرئيس الفرنسي الدعوة لرئيس المجلس الرئاسي الليبي لزيارة فرنسا في أقرب وقت ممكن.

والجمعة الماضية، أعلنت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، فوز قائمة محمد المنفي برئاسة السلطة التنفيذية المؤقتة في البلاد.

وفازت قائمة "محمد المنفي" برئاسة السلطة التنفيذية المؤقتة الجديدة في ليبيا، كما فاز عبدالحميد دبيبة برئاسة الحكومة، بعد حصول قائمتهما على 39 صوتا، مقابل 34 لقائمة عقيلة صالح.

وعقب إعلان النتائج، أعلنت البعثة الأممية أن المجتمع الدولي سيدعم نتائج الانتخابات وسيراقب من تم انتخابه، وعلى الحكومة الليبية المقبلة أن تحصل على ثقة البرلمان خلال 21 يومًا.

وتقدم الجيش الليبي بالتهنئة للفائزين، رحب عدد من المرشحين السابقين الخاسرين بنتائج التصويت بينهم فتحي باشاغا، وأحمد معيتيق ومحمد البرغثي والشريف اللافي.

ومن المقرر أن تقود السلطة الجديدة البلاد حتى إجراء الانتخابات العامة في 24 ديسمبر المقبل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.