الإكوادور تخفف أمرا قضائيا بحق سابق هارب

دليل البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

وافقت محكمة في الإكوادور على إلغاء الأمر بالاحتجاز الاحتياطي بحق الخارجية الأسبق ريكاردو باتينيو، وإبقائه طليقا بكفالة مالية.

وقالت النيابة العامة في بيان- وفقا لقناة “روسيا اليوم” الجمعة – “لبى القاضي طلبا بإبقاء الوزير السابق ريكاردو باتينيو حرا بكفالة مالية قدرها 50 ألف دولار”.

وكانت محكمة إكوادورية أمرت في منتصف أبريل باحتجاز باتينيو الذي غادر البلاد الشهر الماضي، وطلبت من الشرطة الدولية “الإنتربول” إصدار مذكرة لتوقيفه بتهمة التحريض على الجريمة.

ويشتبه باتينيو بإقامة علاقات مع شخصيات مقربة من مؤسس موقع “ويكيليكس” جوليان أسانج، وصرحت الخارجية الإكوادورية في وقت سابق بأن أحد الشخصيات المحورية في “ويكيليكس” والمقربة من أسانج رافق باتينيو أكثر من مرة في رحلاته إلى كولومبيا وفنزويلا وإسبانيا.

وكانت سلطات الإكوادور قد سحبت الشهر الماضي اللجوء الدبلوماسي من أسانج بعد أن قضى نحو 7 سنوات في السفارة الإكوادورية في لندن، وعلى إثر ذلك اعتقلته الشرطة البريطانية ، وبدأت محاكمته بتهمة انتهاك شروط الإفراج بكفالة، على أن ينظر القضاء في وقت لاحق في طلب واشنطن تسليم أسانج المتهم بالتآمر بهدف الوصول إلى معلومات حكومية سرية في الولايات المتحدة.

شارك الخبر:

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة دليل البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من دليل البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق