نتعاون ما نتهاون.. الصحة السعودية تطلق حملة لتجديد الالتزام بإجراءات مكافحة كورونا

نتعاون ما نتهاون.. الصحة السعودية تطلق حملة لتجديد الالتزام بإجراءات مكافحة كورونا
نتعاون ما نتهاون.. الصحة السعودية تطلق حملة لتجديد الالتزام بإجراءات مكافحة كورونا
أطلقت وزارة الصحة السعودية اليوم حملة توعوية تحت شعار «نتعاون ما نتهاون» التي تهدف إلى حث أفراد المجتمع كافة من مواطنيين ومقيمين بأهمية الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتقيد بالتدابير الوقائية ومنها (الالتزام بلبس الكمامة، وعدم المصافحة، والتباعد الاجتماعي، والتعقيم، وترك مسافة آمنة) حفاظًا على صحتهم وسلامتهم وسعيًا للحد من انتشار فيروس كورونا كوفيد 19.
وبحسب صحيفة "عكاظ" السعودية، تتضمن الحملة العديد من المنتجات التوعوية، ومقاطع الفيديو التي تبين أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية، وسيتم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتأتي هذه الخطوة تواصلًا للحملة التوعوية ضد فيروس كورونا المستجد، والتي أطلقتها الوزارة منذ بدء انتشار الفيروس تحت عنوان «الوقاية من كورونا»، حيث تهدف الحملة إلى توعية جميع أفراد المجتمع بمختلف شرائحهم وفئاتهم ضد فيروس كورونا، وإرشادهم إلى السلوكيات التوعوية السليمة التي ستسهم في الوقاية منه، والحد من انتشاره؛ حفاظًا على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة.

ووجهت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية نداءا عاجلا المصلين في عموم مساجد وجوامع المملكة بشأن فيروس كورونا المستجد. 

وقالت الوزارة السعودية في رسالتها لجموع المصلين:  في حال وجود أي ملاحظة حيال التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية في المساجد، يجب إبلاغ إدارة خدمات المستفيدين على رقم الاتصال الموحد 1933  أو عبر رابط الخدمة. 

كما شددت الوزارة السعودية علي أهمية تعاون الجميع تجاه بيوت الله وحماية مرتاديها من خطر فيروس كورونا.

وكان مركز خدمة الاتصال الموحد بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، قد استقبل الأسبوع الماضي 220 اتصالًا هاتفيًا بخصوص الطلبات والبلاغات للإجراءات الاحترازية لجائحة كورونا. 

كما تم النظر في  220 بلاغا وإحالته للفروع لمعالجتها واتخاذ كافة الإجراءات النظامية للمخالفين، ويقوم فريق المركز  بمتابعة إنجاز هذه البلاغات الواردة مع الجهات المختصة بالوزارة في إطار اختصاص كل منها بحسب بيان الوزارة السعودية. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الحكومة الليبية تبدى استعدادها لتسليم السلطة للحكومة الجديدة حال اعتماد البرلمان لها
التالى إجلاء ١٠٠٠ شخص من مركز تجاري بموسكو بعد العثور على طرد مشبوه