الكونغو تتسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي وسط تحديات جائحة كورونا وقضايا السلم والتنمية

الكونغو تتسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي وسط تحديات جائحة كورونا وقضايا السلم والتنمية
الكونغو تتسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي وسط تحديات جائحة كورونا وقضايا السلم والتنمية

أعلن الاتحاد الأفريقي تسلم رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسكيدي، رئاسة الاتحاد الأفريقي لمدة عام، خلفًا لنظيره الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا خلال فعاليات القمة الرابعة والثلاثين للاتحاد الأفريقي المنعقدة اليوم السبت.

تأتي رئاسة الاتحاد الأفريقي للرئيس الكونغولي تشيسكيدي في وقت تواجه القارة الأفريقية تحديات كبيرة هذا العام مع جائحة فيروس كورونا الذي يلحق الضرر بالخدمات الصحية والاقتصادات بشدة.

ومن بين القضايا الملحة التي تفرض نفسها على أجندة الاتحاد الأفريقي مكافحة الوضع الوبائي والحصول على اللقاح، علاوة على قضايا السلم ومكافحة الإرهاب والتنمية.

وقال رئيس جمهورية جنوب أفريقيا المنتهية ولايته لرئاسة الاتحاد الأفريقي في كلمه له خلال مراسم تسليم رئاسة الاتحاد التي أجريت عن بعد اليوم: "بينما نسلم المسئولية إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، فإننا مصممون على مواصلة العمل مع رئيس الكونغو تشيسكيدي لضمان أن تصبح أفريقيا قارة متكاملة، وموحدة سياسيًا، بناءً على مُثُل الوحدة الأفريقية ورؤية النهضة الأفريقية".

ومن المقرر أن تنشط جهود رئيس الكونغو ورئيس الاتحاد الأفريقي في مجال التكامل الإقليمي، مثل تفعيل "منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية"، التي تم إطلاقها في 1 يناير من هذا العام، وإطلاق "سوق النقل الجوي الأفريقي الموحد"، واعتماد بروتوكول "حرية الحركة والمبادئ التوجيهية لجوازات السفر الأفريقي"، وتنفيذ خطة البنية التحتية الشاملة للطاقة الزراعية في أفريقيا والاستجابة لتغير المناخ.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.