ثورة طلابية ضد أردوغان في مدن تركية.. فيديو وصور

ثورة طلابية ضد أردوغان في مدن تركية.. فيديو وصور
ثورة طلابية ضد أردوغان في مدن تركية.. فيديو وصور

تشهد تركيا على مدى الأيام الماضية تظاهرات احتجاجية من قبل طلاب جامعة بوجازيتشي في مدينة اسطنبول، وذلك اعتراضا على تعيين مليح بولو، رئيسا للجامعة، من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. 

وألقت قوات الأمن التركية القبض على أكثر من 300 شخص في الاحتجاجات من قبل الطلاب، اعتراضا على تعيين هذا الشخص في المنصب. 

ومن جانبه، أعرب رئيس الجامعة مليح بولو عدم الاستقالة من منصبه، رغم استمرار التظاهرات ضد تعيينه، قائلا: "لا أفكر مطلقا في الاستقالة، الأزمة ستنتهي تماما في غضون ستة أشهر". 

فيما تجمع اساتذة عاملين في الجامعة داخل حرم بوجازيتشي، وهم يديرون ظهورهم لمبنى الجامعة، ومطالبين بإستقالة رئيس الجامعة فورا من منصبه. 

وشاركت جامعة إزمير في احتجاجات، تضامنية مع الجامعة، واعتراضا على القمع الذي واجه الطلاب في اسطنبول من قبل رجال الأمن. 

وحاولت السلطات التركية فض التظاهرات في إزمير أيضا، وذلك عبر استخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، وسط حالات قبض عشوائية. 

ووصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الطلاب المتظاهرين في البوسفور، بالإرهابيين. 

وقال أردوغان في حديثه إلى الطلاب: "هل أنتم طلاب علم أم إرهابيون تحاصرون مقر رئيس الجامعة، في مسعى منكم للسيطرة عليه، هؤلاء الشباب عناصر التنظيمات الإرهابية، لا يمكننا أن نعتبرها شبابًا لهذه البلاد، حيث لا يملكون قيم وطنية بالمعنى الحقيقي". 

ومن جانبه طالب زعيم المعارضة التركية كمال كليتشدار أوغلو بضرورة إقالة بولو من منصبه، مؤكدا على ضرورة عدم التضحية بهؤلاء الشباب. 

وينتمي رئيس الجامعة الجديد إلى حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، حيث رشح نفسه في الانتخابات البرلمانية على قائمة الحزب، إلا أنه فشل في الوصول إلى البرلمان، ويعترض الطلاب على تعيينه بسبب كونه من خارجها، لتكون لأول مرة يجرى تعيين رئيسا للجامعة من خارجها. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.