أخبار عاجلة
أفضل الحلول لعلاج الأظافر الضعيفة والمتقصفة -
ما هو التهاب ملتحمة العين وطرق علاجه؟ -

مجلس النواب اللبنانى يبحث رد رئيس الجمهورية لتعديلات قانون الانتخابات النيابية

مجلس النواب اللبنانى يبحث رد رئيس الجمهورية لتعديلات قانون الانتخابات النيابية
مجلس النواب اللبنانى يبحث رد رئيس الجمهورية لتعديلات قانون الانتخابات النيابية

بدأت اللجان المشتركة بمجلس النواب اللبنانى اليوم دراسة رد تعديلات قانون الانتخابات النيابية من قبل رئيس الجمهورية ميشال عون يوم الجمعة الماضى. 

جاء ذلك استجابة لدعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري للجان المشتركة للإنعقاد فور إعلان الرئيس اللبناني رفض تعديلات قانون انتخابات أعضاء مجلس النواب، وإعادتها مرة أخرى إلى البرلمان.

 

وكانت اللجان المشتركة قد أوصت بأكثرية أعضائها في السابع من أكتوبر الجاري تقديم موعد الانتخابات النيابية المقررة العام المقبل لتكون في السابع والعشرين من شهر مارس المقبل بدلا من مايو، مشيرا إلى أن هناك اجماعا على ضرورة مشاركة المغتربين.

 

ويوم الثلاثاء الماضي، صوت مجلس النواب بأغلبية أعضائه بالموافقة على التعديلات التي أجريت على قانون الانتخابات ومنها تقديم موعدها وإلغاء المقاعد المخصصة للمغتربين لهذه الدورة وعدم إضافة الكوتا النسائية، ثم وقع رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي بالموافقة على التعديلات.

إلا أن الرئيس اللبناني وقع مرسوما يوم الجمعة الماضي حمل الرقم 8421 ويقضي بإعادة "القانون الرامي الى تعديل بعض مواد القانون رقم 44 تاريخ 17/6/2017 (انتخاب أعضاء مجلس النواب)" المصدق من مجلس النواب بتاريخ 19/10/ والوارد الى الحكومة بتاريخ 20/10/2021، الى مجلس النواب لاعادة النظر فيه.

 

واستند رئيس الجمهورية في المرسوم، الى دراسات قانونية ودستورية عدة، والى قرارات صادرة سابقاً عن المجلس الدستوري، ومواد من الإعلان العالمي لحقوق الانسان، لشرح المخالفات التي يتضمنها القانون المذكور، خصوصاً فيما يتعلق تقصير المهلة الدستورية لموعد اجراء الانتخابات وما يمكن ان تتسبب به من عدم تمكن ناخبين ممارسة حقهم الانتخابي بسبب "العوامل الطبيعية والمناخية التي غالباً ما تسود في مارس (امطار وعواصف رعدية وثلوج)، وخصوصا في المناطق الجبلية والجردية، فيتعذر انتقال الناخبين الى أماكن اقتراعهم في تلك المناطق، فضلاً عن التكلفة التي سوف يتكبدونها في هذا الانتقال، وعدم إمكانية تزوّد أماكن الإقتراع بالطاقة الكهربائية العادية او البديلة.

 

ولفت عون في المرسوم الى ان تقصير المهل من شأنه ان يحول دون تمكن الناخبين المقيمين خارج لبنان "من ممارسة حقهم السياسي المحفوظ في القانون الانتخابي الراهن بأن يقترعوا لممثلين لهم في الدائرة الانتخابية المخصصة لغير المقيمين في الدورة الانتخابية.

واعتبر أن هذا القانون بعد تعديله يحرم من حق الانتخاب 10685 مواطناً ومواطنة من جميع الطوائف، يبلغون سن الـ21 في الفترة بين اول فبراير والثلاثين من مارس المقبل.

 

ويشترط الدستور اللبناني لدخول تعديلات القانون حيز التنفيذ موافقة البرلمان ورئيس المجلس ورئيس الحكومة ورئيس الجمهورية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك يُكلف وكلاء جدد بتسيير مهام الوزارات