الإمارات: ندعم الجهود العالمية لإيجاد الحلول للقضايا الإنسانية وإرساء التنمية

الإمارات: ندعم الجهود العالمية لإيجاد الحلول للقضايا الإنسانية وإرساء التنمية
الإمارات: ندعم الجهود العالمية لإيجاد الحلول للقضايا الإنسانية وإرساء التنمية

أكد وزير التسامح والتعايش الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، أن دولة الإمارات تدعم الجهود العالمية الرامية إلى إيجاد الحلول للقضايا الإنسانية وإرساء مشاريع الخير والتنمية في مختلف مجالات العمل الإنساني وذلك إعلاء لقيم ومبادئ الأخوة الإنسانية والتضامن العالمي بين بني البشر.
جاء ذلك خلال استقبال الوزير، اليوم الثلاثاء، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير، والوفد المرافق، الذي يزور أبوظبي.
ورحب الوزير، خلال اللقاء، بماورير وتبادل معه النقاش حول القضايا الإنسانية وأبرز السياسات ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عدة سياقات رئيسية والاستجابة لجائحة "كوفيد 19"، وكذلك طموح الصليب الأحمر في تأسيس مركز إقليمي للقانون الدولي، وفق وكالة الأنباء الإماراتية (وام).
وقال إن دولة الإمارات تأسست على قيم إنسانية راسخة أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتسير على نهجه القيادة الرشيدة حتى باتت الإمارات منارة مضيئة للعمل الإنساني.
من جانبه، قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن دولة الإمارات مثالا في الارتقاء وتطوير المبادرات الإنسانية والخيرية والتنموية على مستوى العالم والذي تجلى بوضوح خلال جائحة "كورونا" في مد العون للشعوب والمجتمعات الأخرى لتخطي تداعيات هذه الأزمة الإنسانية التي أثرت في الكثير من بلدان العالم.
وأشاد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بجهود الإمارات الرائدة في تعزيز عمل المنظمات الإنسانية والإغاثية، من خلال تقديم الدعم والمساعدات المادية والعينية السخية، إضافة إلى استجابتها السريعة لتداعيات جائحة "كورونا" وتواجدها القوي على الساحة الإنسانية الدولية.
وقال ماورير، إن الإمارات شريك مهم للصليب الأحمر، حيث إن هناك تشاورا مستمرا حول القضايا الإنسانية الملحة إقليميا وعالميا، ونتطلع إلى تعزيز هذه الشراكة لخدمة الجهود الإنسانية والخيرية في دول العالم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.