أخبار عاجلة
سياسي / اهتمامات الصحف التونسية -

إثيوبيا تعلن سير عملية بناء سد النهضة كما هو مخطط لها

إثيوبيا تعلن سير عملية بناء سد النهضة كما هو مخطط لها
إثيوبيا تعلن سير عملية بناء سد النهضة كما هو مخطط لها
أعلن وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، سيليشي بيكيلي: "أن بناء سد النهضة الإثيوبي يسير كما هو مخطط له".اضافة اعلان

وأكد الوزير الإثيوبي وفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية أن "دعم الإثيوبيين في الداخل والخارج لسد النهضة هو في أفضل حالاته".

وأوضحت الوكالة أن وفدا برئاسة وزير المياه والطاقة قام بزيارة إلى موقع بناء السد وأجرى مناقشات مع المقاولين والاستشاريين وأعضاء مجلس الإدارة وأصحاب العمل حول التقدم المحرز في بناء السد، مؤكدة أن الوفد لاحظ أن بناء السد يتم كما هو مخطط له وأن حالة البناء جارية على قدم وساق.

Image1_22021214198588126403.jpg
يذكر أن الخارجية المصرية  أعلنت في وقت سابق  أن الاجتماع السداسي الذي عقد، في 10 يناير، لبحث أزمة سد النهضة أخفق في تحقيق أي تقدم، فيما قال السودان إنه "لا يمكن الاستمرار فيما وصفه بـ"الدائرة المفرغة" من المباحثات الدائرية إلى ما لا نهاية بالنظر لما يمثله سد النهضة من تهديد".

كما حذرت الحكومة السودانية من الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي قبل التوصل لاتفاق مع مصر وإثيوبيا.

وأكدت أن "السودان لا يقبل بفرض سياسة الأمر الواقع وتهديد سلامة 20 مليون مواطن سوداني تعتمد حياتهم على النيل الأزرق"، مشددة على "موقف السودان المبدئي المتمثل في ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة يحفظ ويراعي مصالح الأطراف الثلاثة".

من جابنها، اتهمت إثيوبيا مصر والسودان بتعطيل مفاوضات سد النهضة، وردت على التقارير التي تحدثت عن قرب اندلاع حرب على النيل. وقال وزير الري الإثيوبي، سيلشي بيكيلي، إن "التنبؤ بشأن اندلاع حرب على مياه النيل خاطئ"، مؤكدا أنها "عامل لتعزيز وتنمية دول حوض النيل".

وبدروه أكد  رئيس الكونغو الديمقراطية فليكس تشيسكيدى أنه ناقش اليوم مع الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال مباحثاتهما بقصر الاتحادية تبادل الخبرات فيما يتعلق بمياه النيل. 

وكشف فليكس تشيسكيدي  أنه أحاط الرئيس السيسى علمًا باستقباله مؤخرًا في كينشاسا لرئيسة إثيوبيا ووزيري الخارجية والري السودانيين كل على حدة حيث تبادل معهم موضوع المياه وسد النهضة، وأكد موقفه وهو الالتزام التام اعتبارًا من يوم السبت بالتزامن مع توليه رئاسة الاتحاد الأفريقي، ببحث الأمر حتى لا تشهد هذه الدول الشقيقة تصاعدًا في التوتر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى إيطاليا تستعد لتوجيه اتهامات إلى المتطوعين في مجال إنقاذ المهاجرين