أخبار عاجلة

انهيارات ثلجية تودي بحياة 4 أشخاص في النمسا

انهيارات ثلجية تودي بحياة 4 أشخاص في النمسا
انهيارات ثلجية تودي بحياة 4 أشخاص في النمسا
أعلنت شرطة منطقة تيرول غربي النمسا أن 4 أشخاص لقوا مصرعهم بانهيارات ثلجية وقعت مؤخرا في المنطقة.

وأشارت الشرطة في بيان لها إلى أن "رجلا وامرأة في العقد الرابع من العمر، وهما من سكان مناطق مجاورة لتيرول، لقيا مصرعهما في انهيار ثلجي على ارتفاع 2100 متر في منطقة سيلراين صباح السبت".اضافة اعلان

وأضاف البيان: "الثلوج طمرتهما تماما، ولم يعثر على جثتيهما سوى مساء الأحد".

وأضافت: "لقي مواطن نمساوي يبلغ  من العمر 48 عاما ،  مصرعه في انهيار ثلجي، فيما كان يتنقل السبت الماضي على مزلاجين على علو 2327 مترا في محطة أكسامير ليزوم خارج المنطقة المسموح بها".

وأعلنت الشرطة السبت الماضي، في حادث منفصل، عن مقتل شاب ألماني يبلغ من العمر 16 عاما في منطقة كوتاي، لم يكن مزودا بجهاز رصد، وكان يتزلج خارج المسار مع صديقين على علو يفوق 2600 متر، عندما وقع الانهيار الثلجي.

وأكدت الشرطة أنه "إضافة إلى الحوادث الـ3، وقعت 4 انهيارات ثلجية السبت في تيرول من دون أن تسفر عن سقوط ضحايا".

 وكانت النمسا  أعلنت أنها ستخفف إجراءات العزل العام التي فرضتها بسبب فيروس كورونا، وذلك اعتبارا من الاثنين المقبل.

وأشارت الحكومة النمساوية في بيان لها إلى أن الإجراءات ستتحول إلى حظر تجول ليلي وستسمح بإعادة فتح المتاجر التي لا تبيع سلعا ضرورية والمدارس، على الرغم من أن أعداد الإصابات لا تزال أعلى مما تريده الحكومة.

وأضافت: "لن يسمح بالحضور إلى المدرسة سوى للتلاميذ الذين أجروا فحوصات كورونا، بينما يمكن للآخرين الانضمام عبر الإنترنت".

جدير بالذكر أن  حوالي خمسة آلاف شخص في العاصمة النمساوية فيينا احتجاجا على حظر التجول والتدابير التي أقرتها الحكومة لاحتواء فيروس كورونا، في تحد لقرار حظر التظاهر.

ومنعت الشرطة أمس السبت التظاهر بعد مسيرة سابقة ضمت عشرة آلاف شخص في منتصف يناير، تجاهل جزء كبير من المشاركين فيها التزام الكمامة والتباعد الاجتماعي.

وبحسب قوات الأمن، لبى آلاف الأشخاص بعد ظهر الأحد دعوة حزب "الحرية النمساوي" اليميني المتطرف الذي نظم التحرك واعتبر منعه "معيبا".

وأشارت قوات الأمن إلى أن التظاهرة ضمت ناشطين من "النازيين الجدد" ومشاغبين.

ونفذت الشرطة حملة اعتقالات بعدما رفض المحتجون التفرق وصمموا على السير باتجاه البرلمان وعرقلة حركة السير.

وكان وزير الداخلية السابق هربرت كيكل عضو حزب "الحرية" اليميني المتطرف دعا إلى التظاهر الأحد ضد حظر التجول والإغلاق الثالث الساري.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى إيطاليا تستعد لتوجيه اتهامات إلى المتطوعين في مجال إنقاذ المهاجرين