دبلوماسيون أوروبيون يؤكدون أهمية اعتماد لبنان "النأى بالنفس"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أكدت سفيرة الاتحاد الأوروبى لدى لبنان كريستينا لاسن ورؤساء بعثات دول الاتحاد الأوروبى، أن استقرار لبنان فى هذه المرحلة يشكل أهمية بالغة بالنسبة لأوروبا، مشددين على أن الاتحاد يعلق أهمية كبيرة على استمرار اعتماد الحكومة اللبنانية لسياسة (النأى بالنفس عن الصراعات الإقليمية) وكذلك التزام جميع قرارات الأمم المتحدة.
جاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء اللبنانى سعد الحريرى، ظهر اليوم، فى السراى الحكومى (مقر مجلس الوزراء) سفيرة الاتحاد الأوروبى ورؤساء بعثات دول الاتحاد الأوروبى فى لبنان، فى حضور وزير الثقافة السابق غطاس خورى؛ لتقديم التهنئة بمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة للبنان.
وأشار الدبلوماسيون الأوروبيون- خلال اللقاء- إلى استمرار المضى قدما فى دعم الجيش والقوى الأمنية اللبنانية، على نحو جاء فى المؤتمر الذى سبق وعقد لهذا الغرض فى العاصمة الإيطالية روما، مشددين على أن الجيش بحسب اتفاق الطائف يجب أن يكون القوة المسلحة الوحيدة فى لبنان، كما شجعوا الحكومة اللبنانية على إطلاق حوار وطنى للبحث فى استراتيجية وطنية للدفاع.
ولفت المجتمعون إلى أن أهم التحديات التى تواجه الحكومة اللبنانية الجديدة، تتمثل فى تقوية مؤسسات الدولة لتأكيد الحوكمة وترسيخ الاستقلال وحصرية سيادة الدولة على كامل الأراضى اللبنانية.
وشدد الدبلوماسيون الأوروبيون على ضرورة البدء بتنفيذ الإصلاحات التى نص عليها مؤتمر (سيدر)، مؤكدين استمرار وقوف الاتحاد الأوروبى إلى جانب لبنان فى مواجهة أزمة النازحين السوريين.
وقالوا: "طالما أن رئيس الوزراء سعد الحريرى مستمر فى مهمته الحيوية لدفع لبنان باتجاه القيام بإصلاحات مهمة وإبعاده عن الأزمات السياسية والمؤسساتية فى منطقة تشهد الكثير من التعقيدات، فإن بإمكانه التعويل على الاتحاد الأوروبى لإنجاز مهمته الحكومية".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق