التعاون الخليجي والعراق: نتعاون من أجل استقرار المنطقة

التعاون الخليجي والعراق: نتعاون من أجل استقرار المنطقة
التعاون الخليجي والعراق: نتعاون من أجل استقرار المنطقة
شدد أمين عام مجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف من بغداد، على أهمية توطيد العلاقات بين دول المجلس والعراق.

كما أكد خلال مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، من مقر وزارة الخارجية في العاصمة العراقية، أن أمن واستقرار العراق وازدهاره، مهم لأمن دول الخليج كافة والمنطقة ككل.اضافة اعلان

وأشار إلى أهمية العلاقات الاستراتيجية بين الجانبين، والتي نص عليها بيان العلا، خلال القمة الـ 41 للمجلس، والذي أكد على ضرورة دعم أمن وسيادة العراق، فضلا عن دعم جهود الحكومة العراقية في مكافحة الإرهاب.

إلى ذلك، أشاد بقدرة السلطات العراقية وسعيها إلى بسط سلطة القانون على كافة الأراضي.

12021421294459186423.jpg

بدوره، ذكر وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أن دول الخليج تدعم استقرار البلاد.

وتطرق إلى جدول لقاءات أمين عام مجلس التعاون، مشددا على أهمية تلك الزيارة.

كما لفت إلى ضرورة التنسيق مع الدول الخليجية من أجل استقرار المنطقة.

إلى ذلك، أشار إلى أنه بحث خلال لقائه مع الحجرف قضية الإرهاب، ومواجهة العراقيين لفلول داعش، ومحاولة الإرهابيين زعزعة الوضع في البلاد.

يشار إلى أن وزارة الخارجية كانت شددت العام الماضي على أولوية توسيع العلاقات بين بغداد ودول الخليج.

ومنذ تسلم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي منصبه العام الماضي، اتسمت سياسته بالانفتاح على دول الخليج والولايات المتحدة على السواء.

وكان الكاظمي أكد أن العلاقات العراقية السعودية هي المفتاح الرئيسي لمشاكل وحلول الأزمات في الشرق الأوسط.

وأفادت شرطة محافظة نينوى في شمالي العراق أمس الأحد بالعثور على مقبرة جماعية تضم رفات 400 شخص قتلتهم عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

وقالت شرطة المحافظة العراقية في بيان: "تم العثور على مقبرة جماعية ضمت رفات 400 من الضحايا المغدورين من قبل عصابات داعش الإرهابية"، مشيره إلي أن المقبرة كبيرة وعثر عليها داخل قرية حميدات بقضاء تلعفر غربي نينوى وهي الثانية من نوعها خلال أشهر قليلة.

وأعلن جهاز الأمن الوطني العراقي، إحباط مخطط كان يستهدف محافظة نينوى بهجماتٍ إرهابية.

وبحسب وكالة الأنباء العراقية «واع»، قال جهاز الأمن الوطني، عبر بيان صحفي، إن عناصر الجهاز بناءً على معلوماتٍ أفادت بتحركاتٍ لعناصر تنظيم داعش الإرهابي في مناطق متفرقة بالموصل، شرعت في المراقبة والتعقب.

وأضاف البيان أن "العناصر تمكنت من إلقاء القبض على سبعة إرهابيين مطلوبين للقضاء وفق أحكام الإرهاب كانوا يخططون لإعادة تشكيلهم بخلية لاستهداف المحافظة بهجماتٍ إرهابية".

وأوضح البيان أنه "جرى تدوين أقوالهم، واعترفوا بتنفيذهم هجمات مسلحة ضد القوات الأمنية العراقية في أثناء عمليات التحرير، وتمت إحالتهم إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات العادلة بحقهم".

وفي وقت سابق من الخميس، أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، القضاء على من يطلق على نفسه "نائب الخليفة ووالي العراق" في تنظيم داعش الإرهابي أبو ياسر العيساوي في عملية استخبارية نوعية.

وقال الكاظمي في تغريدة له على تويتر: "شعب العراق إذا وعد أوفى، وقد توعدنا عصابات داعش الإرهابية برد مزلزل".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.