إغلاق كافة المصارف في بورما.. وزعيمة البلاد تدعو للثورة على الجيش

إغلاق كافة المصارف في بورما.. وزعيمة البلاد تدعو للثورة على الجيش
إغلاق كافة المصارف في بورما.. وزعيمة البلاد تدعو للثورة على الجيش
أغلقت المصارف في بورما بعد الانقلاب الذي قاده الجيش وإعلانه حالة الطوارئ، كما أفاد الاثنين اتحاد المصارف في البلاد.

وتغلق البنوك موقتاً اعتباراً من الأول من فبراير بسبب ضعف شبكة الانترنت، كما أورد بيان صادر عن الاتحاد. اضافة اعلان

وفي نفس السياق قال حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية في ميانمار اليوم الاثنين إن زعيمته أونج سان سو كي دعت جماهير الشعب لرفض الانقلاب العسكري الذي وقع اليوم الاثنين، والاحتجاج عليه.

وذكرت الرابطة في بيان حمل اسم الزعيمة أونغ سان سو كي: "تصرفات الجيش هي أعمال تهدف لإعادة البلاد إلى نظام ديكتاتوري".

وتابعت الزعيمة الميانمارية قائلة: "أحث الناس على عدم قبول ذلك، والرد والاحتجاج بكل حزم على الانقلاب العسكري".

وكان جيش ميانمار استولى على السلطة في انقلاب على حكومة أونج سان سو كي التي اعتقلت إلى جانب قادة آخرين من حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية في مداهمات خلال الساعات الأولى من الصباح.

وأعلن الجيش في بيان على محطة تلفزيونية تابعة له أنه نفذ اعتقالات ردا على "تزوير الانتخابات" وسلم السلطة لقائد الجيش مين أونج هلاينج وفرض حالة الطوارئ لمدة عام.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.