أخبار عاجلة
أحمد يضيء منزل جماح المهر في جازان -
مباحثات أردنية سورية لضمان أمن الحدود المشتركة -

السلطات الليبية تقبض على المتهم الرئيسي في حادثة "مركب تلبانة المصرية"

السلطات الليبية تقبض على المتهم الرئيسي في حادثة "مركب تلبانة المصرية"
السلطات الليبية تقبض على المتهم الرئيسي في حادثة "مركب تلبانة المصرية"

© REUTERS / JIHED ABIDELLAOUI

وقال موقع "صدى البلد" إن أعضاء مكتب تحريات المنطقة الحدودية الغربية في ليبيا، والتابع لجهاز المباحث الجنائية، تمكنوا من ضبط المطلوب الرئيسي الذي يقف وراء غرق مركب قبالة سواحل مدينة زوارة الليبية.

يشار إلى أن المركب الغارق كان يقل أكثر من 70 مهاجرا غير شرعي أغلبهم مصريين، وراح ضحية غرقه 11 شخصا، فيما تم إنقاذ البقية من قبل الأجهزة المختصة في ليبيا.

وكشف الموقع عن أن المدعو (م.م.ا) الملقب باسم "أبوسمرة"، وهو مصري الجنسية، مقيم في مدينة زوارة، هو المتهم الأول في هذه القضية.

وأكد حشد من أهالي قرية تلبانة التابعة لمركز المنصورة بمحافظة الدقهلية المصرية، منذ أيام، مصرع 11 من أبنائهم واختطاف نحو 50 آخرين منهم في رحلة هجرة غير شرعية عبر ليبيا.

وطالب أهالي الضحايا السلطات المصرية ووزارة الخارجية بالتدخل لمعرفة مصير أبنائهم وإعادتهم سواء المتوفين منهم أو المختطفين.

وفي وقت سابق، قالت المنظمة الدولية للهجرة، يوم الاثنين الماضي، إن الأسبوع الأخير من شهر يوليو/ تموز شهد إنقاذ 1111 مهاجرا في وسط البحر الأبيض المتوسط ​​وإعادتهم إلى ليبيا.
وذكرت المنظمة الدولية للهجرة عبر "تويتر": "في الفترة من 25 إلى 31 يوليو/ تموز، تم إنقاذ 1111 مهاجرا أو اعتراضهم في البحر وإعادتهم إلى ليبيا".

وأضافت المنظمة الدولية للهجرة أنه في عام ، أعيد إجمالي 19393 مهاجرا إلى ليبيا حتى الآن، مقارنة بعدد أقل بلغ 11891 من الذين تم اعتراضهم في البحر طوال العام الماضي.

لقي ما لا يقل عن 360 مهاجرا حتفهم هذا العام في أثناء محاولتهم عبور الطريق البحري إلى أوروبا، فيما لا يزال 570 في عداد المفقودين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق إثيوبيا تعيد 412 مواطنا من السعودية إلى البلاد بعد وقف إصدار تأشيرات العمل لهم
التالى مقتل طالب وإصابة 11 آخرين بإطلاق نار خلال مظاهرات في دارفور