أخبار عاجلة

شرط سعودي للحصول علي تصريح بأداء العمرة

شرط سعودي للحصول علي تصريح بأداء العمرة
شرط سعودي للحصول علي تصريح بأداء العمرة

أكدت الحكومة السعودية أنها طرحت التحصين ضد فيروس كورونا شرطا أساسيا لحصول المواطن على تصريح لأداء مناسك العمرة.

وصرح متحدث باسم وزارة الحج والعمرة السعودية أثناء موجز صحفي بثته اليوم الأحد قناة "الإخبارية"، بأن الوزارة نجحت في تطوير "نموذج العمرة الآمن" استفاد منه حتى الآن أكثر من 15 مليون شخص.

تصاريح العمرة

وأشار المتحدث إلى أنه الآن، مع حلول شهر رمضان، وفي ظل تطورات الجائحة، أصبح من الضروري تحديث هذا النموذج، مشيرا إلى أن السلطات تستخدم حاليا بالتوازي تطبيقي "اعتمرنا" وتطبيق "توكلنا" لإصدار تصاريح العمرة والصلوات والزيارة.

وأكد أن الشرط الأساسي لإصدار تصاريح العمرة والصلوات هو التحصين ضد الفيروس التاجي، موضحا أن هذا يعني إما التطعيم ضد العدوى بجرعتين من اللقاح، أو بجرعة أولى، أو التحصين الناجم عن التعافي من الإصابة بالوباء.

كما لفت المتحدث إلى إلزام خدمات الحجاج والمحال التجارية والمنشآت الاقتصادية في مكة المكرمة والمدينة المنورة بإثبات تحضين جميع العاملين فيها ضد الفيروس.

وكانت قد أوضحت وزارة العمرة السعودية الآلیات والإجراءات التي يجب أن يقوم بھا المعتمرون القادمون من خارج المملكة لإتمام أداء المناسك.

تحصين للعمرة 
وأشارت الوزارة إلى أنه على المعتمر التوجه لمركز عناية في مكة المكرمة قبل 6 ساعات من أداء العمرة، للتحقق من حالة التحصین وفقا لنوع اللقاحات المعتمدة.

أسورة بيانات 
وأضافت أنه يتم بعد ذلك تسلیم المعتمر الإسورة الخاصة به، والتأكد من ارتدائھا خلال وجوده بالمركز، وتوجیھه لمركز التجمع ، وعند الوصول لمركز التجمع يقوم المعتمر بإبراز الإسورة للتحقق من بیاناته والتصريح الذي يحمله.

ونوھت الوزارة إلى ضرورة التزام المعتمر بتاريخ وفترة العمرة المخصصة له. 

وبدأت المملكة استقبال المعتمرين من الخارج وفقا لشروط وضوابط حددتھا وزارة الصحة، في إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فیروس كورونا.

 ضوابط الحج 

 وكان  أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط أكد أن السعودية لم تعلن بعد الإجراءات والضوابط التي سيتم اتخاذها خلال موسم الحج.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر مكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالقاهرة حول إرشادات المنظمة الجديدة فى رمضان للوقاية من كورونا، بالإضافة إلى تطورات كوفيد-19، ووصول اللقاح وتوزيعه. 

وقال المنظري إن هناك تنسيقا بين منظمة الصحة العالمية والسعودية فيما يخص أمر الحج هذا العام، كما حدث العام الماضي، مضيفا أن المملكة "لم تحدد بعد إلزام الحجاج بالتطعيم من عدمة كشرط لأداء المناسك."

وأشار المنظري إلى أن المنظمة يساورها القلق من أن الوضع الحالي لإصابات كورونا قد يتفاقم خلال شهر رمضان إذا لم يلتزم الناس بالتدابير الاجتماعية التي أثبتت جدواها.

وقال: "قد يشعر الناس هذا العام، مثل العام الماضي، بأن روح رمضان قد تغيرت بسبب التباعد الاجتماعي وحظر الخروج، ولكن الإجراءات التي يجب مواصلة تطبيقها للمساعدة في احتواء الجائحة تتماشى مع المبادئ الأساسية للإسلام، ومنها القاعدة الفقهية التي تنص على أنه "لا ضرر ولا ضرار".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الهلال الأحمر الفلسطيني: الشرطة الإسرائيلية تمنع دخول سيارات الإسعاف لمنطقة باب العامود في القدس
التالى 90 ألف فلسطيني يحيون ليلة القدر فى الأقصى رغم العراقيل الإسرائيلية