أخبار عاجلة
مراجعة Samsung Galaxy A52 -

سلفاكير يتوجه إلى جنوب أفريقيا لبحث سير تنفيذ اتفاق السلام

سلفاكير يتوجه إلى جنوب أفريقيا لبحث سير تنفيذ اتفاق السلام
سلفاكير يتوجه إلى جنوب أفريقيا لبحث سير تنفيذ اتفاق السلام
توجه رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت ، ظهر اليوم الخميس، إلى جنوب أفريقيا لبحث سير تنفيذ اتفاق السلام.

الزيارة الأولى


وتعتبر الزيارة الأولى لسلفاكير منذ ظهور جائحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد19).

وقال أتينج ويك أتينج، السكرتير الصحفي لرئيس جنوب السودان في تصريحات صحفية، إن "سلفاكير غادر إلى دولة جنوب أفريقيا لإجراء مباحثات رسمية مع نظيره، وبحث سير تنفيذ اتفاق السلام بالبلاد، والدفع بالجهود الإقليمية لدعم تنفيذ الاتفاق ومعالجة بعض التحديات التي يواجهها".

Image1_420211516472984894084.jpg

 وأشار إلى أن الزيارة تستغرق حوالي ثلاثة أيام.

بداية الأزمة

ومع بداية الأزمة بدولة جنوب السودان في 2013، قاد حزب "المؤتمر الوطني الأفريقي" الحاكم بجنوب أفريقيا مبادرة لتوحيد الحركة الشعبية الحاكمة بالبلد الأول، عقب انشقاقات شهدتها الأخيرة، توجت بتوقيع وثيقة (اتفاق) لتوحيد فصائل الحركة الشعبية.

 وتعتبر جنوب أفريقيا إحدى الدول الراعية لاتفاق سلام جنوب السودان تحت مظلة "الهيئة الحكومية للتنمية" (إيجاد)، خاصة أنها كانت قد تحفظت، في 2017، على زعيم المعارضة المسلحة ريك مشار لمدة عام كامل، بتوصية من "إيجاد" لمنع استمرار القتال بين الحكومة والمعارضة في جنوب السودان.

اتفاق السلام

 وفي مارس الماضي، توافقت الأطراف الموقعة على اتفاق السلام بدولة جنوب السودان على تشكيل الحكومات الولائية بعد مضي عام كامل من عمر الفترة الانتقالية، حيث تم إعلان الحكام ونوابهم إلى جانب الوزراء على مستوى الولايات، وذلك وفقا لمعادلة قسمة السلطة المنبثقة عن الاتفاق.

وباكتمال تشكيل البرلمانات على مستوى الولايات، وتعيين أعضاء البرلمان القومي الانتقالي ومجلس الولايات، لم يتبق أمام الأطراف الموقعة على اتفاق السلام سوى مسألة تنفيذ بنود اتفاق الترتيبات الأمنية، خاصة الجانب المتعلق بتخريج القوات المشتركة وتشكيل هيئة الأركان العسكرية الموحدة.

الحكومة والمعارضة

وفي سبتمبر 2018، وقعت الحكومة والمعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان، اتفاق سلام بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، تم بموجبه تشكيل حكومة انتقالية ممثلة لجميع الأطراف الموقعة، فيما لم تستكمل بعد بقية هياكلها على مستوى الجهاز التنفيذي والتشريعي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى كواليس اعتداء رهبان إثيوبيين على دير يتبع الكنيسة المصرية بالقدس ورفع علم بلدهم... فيديو