أخبار عاجلة
بيكهام يشكو من كدمة فى القدم بعد انتهاء القمة -

تركيا ترسل دفعة جديدة من المرتزقة إلى ليبيا

تركيا ترسل دفعة جديدة من المرتزقة إلى ليبيا
تركيا ترسل دفعة جديدة من المرتزقة إلى ليبيا
أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الحكومة التركية عمدت إلى إرسال دفعة جديدة مؤلفة من 380 مرتزق إلى ليبيا خلال الأيام الماضية، حيث جرى استقدام المجموعة إلى تركيا في بداية الأمر ومنها جرى إرسالهم إلى ليبيا، في ظل الاستياء المتصاعد في أوساط أولئك المرتزقة من بقائهم هناك وعدم عودتهم.

وأكد المرصد في وقت سابق، أن الأوقات تمضي ولاتزال عملية عودة “المرتزقة” السوريين الموالين لتركيا من ليبيا، متوقفة إلى الآن، حتى أن الدفعة التي غادرت الأراضي الليبية لم تعود إلى سوريا حتى اللحظة، في الوقت الذي من المفترض أن تتم عملية خروج المرتزقة من هناك وعودتهم إلى سوريا على دفعات إلا أن الجانب التركي، لايزال يراوغ ويناور بملف العودة وسط استياء متواصل من قبل المقاتلين المتواجدين هناك.

يذكر أن شدد قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر، أنه لن يسمح "لأي كان بالمساس بالجيش أو التلاعب به"، مشيرا إلى أن الجيش لا يزال قويا وقد ازداد قوة واستعدادا.

وقال حفتر أمام ملتقى للضباط: "معركة الشرف والكرامة لن تنتهي حتى نصل إلى إرجاع هيبة الدولة، وتأمين حدودها، وقواعدها العسكرية ومياهها الإقليمية، عليكم دائما الاستعداد واليقظة التامة لأداء مهامكم بكل قوة وفي الموعد".

ورأى المشير أن معارك الكرامة في بنغازي ودرنة والحقول والموانئ النفطية إلى أقصي الغرب الليبي طيلة سبع سنوات، صفحات مشرفة بدماء طاهرة زكية نادرة قل نظيرها في التاريخ.

إخراج المرتزقة

وأعرب حفتر عن أمله في أن تعمل  حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة "وبكل قوة لإخراج المرتزقة، ووضع الترتيبات الأمنية ودعم القوات المسلحة العربية الليبية، والأجهزة الشرطية لتولي مهامها في دعم الأمن والاستقرار، وفرض القانون ضد المجرمين أينما وجدوا، ليعم الأمن والسلام ربوع ليبيا".

المليشيات

كما عبر عن الأسف لـ "انتشار المجموعات المسلحة والمليشيات دون رادع من الحكومات المتعاقبة من سنة 2011 حتى اليوم"، لافتا في هذا السياق إلى أن "القوات المسلحة هي صمام الأمان للاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي، والدول تبني بالقوات المسلحة النظامية".

يذكر أن قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، إنه يجب على كل المقاتلين الأجانب أن يغادروا ليبيا.

كما أكد رئيس المجلس الأوروبي أن الخفض المستدام للتوتر شرط لبناء أجندة إيجابية للتعاون مع تركيا.

ونشر ميشيل صورة تجمعه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، على حسابه في تويتر الثلاثاء، وأرفقها بتعليق:

"في أنقرة، جاهزون مع أورسولا فون دير لاين لبدء المناقشة مع رجب طيب أردوغان حول مستقبل العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا"، كما أضاف: "هناك حاجة لخفض التصعيد بشكل مستدام لبناء أجندة بناءة أكثر".

محاولة للدفع باتجاه انطلاقة جديدة

ويشار إلى أن قادة الاتحاد الأوروبي بدأوا الثلاثاء زيارة إلى تركيا في محاولة للدفع باتجاه انطلاقة جديدة في العلاقات بين أنقرة وبروكسل بعد أشهر من التوتر ووعد تركيا الأخير بالعمل على "برنامج إيجابي".

والتقى رئيس المجلس الأوروبي ورئيسة المفوضية الأوروبية الرئيس التركي لبحث سبل الاستئناف التدريجي للعلاقات الاقتصادية ومناقشة الدعم للاجئين المقيمين في تركيا.

كما سيعقد المسؤولان الأوروبيان مؤتمرا صحافيا في ختام لقائهما مع أردوغان.

يذكر أنه بعد سنة من التوترات، كثف المسؤولون الأتراك الدعوات إلى الحوار مع الأوروبيين لتسوية مواضيع حساسة مثل الخلاف البحري اليوناني التركي في شرق المتوسط أو دور تركيا في النزاعات في سوريا وليبيا وفي الآونة الأخيرة ناغورنو كاراباخ.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق «لا يشمل إجراءات أحادية».. واشنطن تقدم عرضا لحل أزمة سد النهضة
التالى الدبيبة: ندعم أمن مصر المائي ونؤيد موقفها من سد النهضة