أخبار عاجلة
محمود فتح الله: لقب الكونفدرالية هدفنا -
درة وزوجها يلتقيان الرئيس التونسي قيس سعيد -
اسعار الذهب في مصر اليوم الأحد 11 ابريل 2021 -
7 أخبار رياضية لا تفوتك اليوم -

حديث الحرب.. البرهان يعقد اجتماعا هاما مع قادة الجيش السوداني| صور

حديث الحرب.. البرهان يعقد اجتماعا هاما مع قادة الجيش السوداني| صور
حديث الحرب.. البرهان يعقد اجتماعا هاما مع قادة الجيش السوداني| صور
عقد رئيس مجلس السيادة فى السودان، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، اليوم اجتماعا رفيع المستوى مع قادة القوات المسلحة السودانية بمقر القيادة العامة فى العاصمة "الخرطوم".

وبحسب بيان صادر عن القوات المسلحة السودانية، أطلع  الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، بحضور رئيس هيئة الأركان ضباط القوات المسلحة برتبة العميد واللواء، على الأوضاع الراهنة ومدي حرص السودان على السلام والاستقرار.

Image1_42021622420257002954.jpg

وأضاف بيان القوات المسلحة، أن البرهان تناول الوضع الراهن على الصعيدين السياسي والعسكري، مؤكداً حرص قيادة الدولة على السلام والاستقرار داعياً الجميع إلى  العمل على ذلك.

ويشهد السودان توترات داخلية وخارجية، وأعلن مجلس الأمن والدفاع السوداني في اجتماعه الطارئ، بالقصر الجمهوري، أمس، برئاسة رئيس مجلس السيادة الفريق، حالة الطوارئ بولاية غرب دارفور وتفويض القوات لاتخاذ كل ما يلزم لحسم النزاعات القبلية، على خلفية الصراعات المسلحة التى خلفت عشرات القتلى والجرحى فى الجنينة.

ورفع الجيش السودانى حالة التأهب القصوى مؤخرا على خلفية النزاع مع إثيوبيا، سواء المتعلقة بالمناطق الحدودية فى منطقة الفشقة الحدودية أو سد النهضة.

Image1_42021622656988249436.jpg

وكان الجيش السوداني قد أعاد، منذ نوفمبر الماضي، انتشاره في مناطق الفشقة الكبرى والفشقة الصغرى، مؤكدا أنه استعاد 90% من المساحات التي كانت تحتلها قوات وميليشيات إثيوبية طوال 26 عامًا الماضية.

واليوم فشلت المفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا، والتي عقدت على مدار أيام في كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية، في تحقيق أي تقدم نحو حل أزمة سد النهضة.

وقالت وزيرة خارجية السودان مريم الصادق المهدي ، أن إثيوبيا تتعنت في أزمة سد النهضة فى خرق واضح للقانون، وتابعت: "تعنت إثيوبيا عطّل التوافق على منهجية مشتركة".

Image1_42021622843226053102.jpg

وأكدت المهدي أن خطوات إثيوبيا الأحادية بخصوص سد النهضة تمثل انتهاكًا واضحًا للقانون الدولي.

وأضافت الوزيرة السودانية: يجب على أديس أبابا النظر لمصالح 250 مليون شخص يعتمدون على نهر النيل.

من جهته قال وزير الري السودانى البروفيسور ياسر عباس، إن التعنت الإثيوبى بمفاوضات سد النهضة يحتم على السودان التفكير فى كل الخيارات الممكنة لحماية أمنه ومواطنيه، بما يكفله له القانون الدولى، كما طالب السودان من الأمم المتحدة، سحب الجنود الإثيوبيين من القوات الأممية لإنعدام الثقة في الجارة الإفريقية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق السم المدسوس.. مساع قطرية للقضاء على البرهان بإشعال «فوضى دينية» في السودان
التالى الرئيس الأمريكي: نحن في سباق حياة أو موت مع كورونا