أخبار عاجلة

موعد إعادة حساب ترامب على منصة يوتيوب

موعد إعادة حساب ترامب على منصة يوتيوب
موعد إعادة حساب ترامب على منصة يوتيوب
تحدثت الرئيسة التنفيذية لشركة "يوتيوب" عن موعد إعادة حساب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الذي تم تعليقه في 13 يناير الماضى، وذلك لانتهاكه سياسات المنصة ضد التحريض على العنف.

موعد إعادة الحساب

وذكرت الرئيسة التنفيذية لشركة "يوتيوب"، سوزان وجسيكي، في حدث استضافه المجلس الأطلنطي، أمس الخميس، إن "حساب ترامب سيعاد فقط عندما يكون يوتيوب واثقا من انحسار خطر العنف".

كما أفادت الرئيسة التنفيذية ليوتيوب، أنه من الصعب تحديد متى يمكن استعادة حساب ترامب.

Image1_320215162328604578369.jpg
استمرار تعليق الحساب


وأضافت أنه سيستمر تعليقه في الوقت الحالي في ضوء المخاوف المستمرة هذا الأسبوع بشأن أعمال عنف جديدة محتملة تستهدف مبنى الكونجرس الأمريكي.

وتابعت وجيسكي أن المؤشرات التي سيستخدمها موقع يوتيوب لتقييم مستوى العنف ستشمل تصريحات المسؤولين الحكوميين، ومستوى جاهزية سلطات إنفاذ القانون، وأي خطاب عنيف قد يلاحظه يوتيوب على منصته الخاصة.

استمرار الخطر


واستطردت وجيسكي: "من الواضح الآن أنه لا يزال هناك خطر كبير من اندلاع أعمال عنف".

جدير بالذكر أنه تم تعليق حساب ترامب في يناير الماضي لانتهاكه سياسات يوتيوب ضد التحريض على العنف، وذلك عقب هجوم أنصاره على مبنى الكابيتول في ذلك الوقت.

استمرار القيود


وقال موقع يوتيوب وقتها إن القيود ستستمر لمدة أسبوع على الأقل، ولكنها ظلت سارية منذ ذلك الحين.

وفي يناير الماضي، أعلنت مواقع تويتر وفيسبوك وإنستجرام أيضا، عن تعليق حسابات ترامب لمدد مختلفة.

حذف تسجيل مصور


وفى ذلك الوقت، حذفت شركتا فيسبوك ويوتيوب تسجيلا مصورا لترامب، واصل فيه الحديث عن أن الانتخابات قد زُورت، بينما طالب المحتجين الذين اقتحموا مبنى الكونجرس بالانصراف. 

وقال جاي روزين نائب رئيس فيسبوك، في تغريدة إن شركة التواصل الاجتماعي حذفت الفيديو: "لأننا نعتقد أنه يسهم في زيادة مخاطر العنف الدائر بدلا من أن يقلصها".

وفى ذلك الحين، قرر فيسبوك حظر ترامب من النشر لمدة 24 ساعة بسبب انتهاكه سياسات الموقع.

وأكدت يوتيوب المملوكة لجوجل أن الفيديو ينتهك سياستها المناهضة للمحتوى الذي يزعم أن "تلاعبا واسع النطاق أو أخطاء قد غيرت نتيجة الانتخابات الأمريكية لعام ".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق عرقلة انتخابات فلسطين أم تغطية لأزمة حكومة نتنياهو.. لماذا تكثف إسرائيل هجماتها على قطاع غزة؟
التالى الدبيبة: ندعم أمن مصر المائي ونؤيد موقفها من سد النهضة