أخبار عاجلة

بعد اتهامها بالتنمر على موظفي القصر الملكي.. أصدقاء ميجان ماركل يواصلون دعمها

بعد اتهامها بالتنمر على موظفي القصر الملكي.. أصدقاء ميجان ماركل يواصلون دعمها
بعد اتهامها بالتنمر على موظفي القصر الملكي.. أصدقاء ميجان ماركل يواصلون دعمها
نشرت صحيفة "ذا تايم" قبل وقت سابق مقالًا تزعم من خلاله أن دوقة ساسكس الأميرة ميجان ماركل ، تنمرت علي موظفي القصر الملكي وجعلتهم يبكون.

وظهرت تلك المزاعم قبل لقاء ميجان ماركل وزوجها الأمير هاري بالمذيعة الأمريكية أوبرا وينفري .

 القصر الكاذب 

وفي إعلان تشويقي مدته ثلاثين ثانية بثته شبكة سي بي إس الأمريكية، تسأل المذيعة دوقة ساسكس: «كيف تظنين رد فعل قصر بكنجهام عندما يسمعك تروين الأحداث من وجهة نظرك اليوم؟»، فقالت: هذا القصر كذاب.

Image1_32021512823487128004.jpg
ترويج الأكاذيب 

وعلي الفور بات قصر بكنجهام  تحري الحقيقة حول مزاعم تنمر ميجان ماركل بموظفين في القصر، لكن زوجة الأمير هاري من جانبها قالت: «لا أعرف كيف يمكنهم أن يتوقعوا، بعد كل هذا الوقت، أن بإمكاننا السكوت بينما تنشط ماكينة الترويج لأكاذيب حولنا».

ونفى متحدث باسم ميجان ماركل والأمير هاري المزاعم  المتداولة ضدهم  واصفا الادعاء بأنه "حملة تشهير محسوبة تستند إلى معلومات مضللة للإضرار بهم.

تنمر ميجان  


وأشار المتحدث باسم الأمير هاري وزوجته أن شكوى التنمر تم رفعها ضد ميجان من قبل موظف ملكي في عام 2018.

وزعمت الشكوى أنها "أحرجت مساعدين شخصيين من المنزل وكانت تقوض ثقة موظف ثالث"، وبعد هذه المزاعم ، أعلن قصر باكنجهام أنه سيبدأ تحقيقًا داخليًا .

لكن بعد أن تم الإفصاح عن تلك الأزمة باتت أصدقاء ميجان ماركل متعاطفين معها بشكل كبير وأصبح الجميع يطلق تغريدات دعم  للأميرة  المضطهدة ، حيث أطلقت جابرييل يونيون عدة تغريدات للدفاع عن ميغان ماركل، قائلة : "تلك الصحف البريطانية  تبدو وكأنها لا ترغب التصالح مع فكرة أن حفيد ملكة بريطانيا تزوج من امريكية سوداء البشرة  وكذلك فكرة مغادرتهم للقصر الملكي .

وهاجمت صديقة أخري لميجان قائلة :" تلك القصر وكذلك وسائل الإعلام البريطانية لن تتوقف أبدًا عن محاولة إدانة ميجان .. إنه حقًا لشيء مؤسف ،  لماذا كل هذا  الأمر المخز .. انهم حقًا جيدون.

ومن جانيها أظهرت هالي بيري دعمها لميجان ماركل، حيث غردت قائلة :  "إنها لا تزال تحمي النساء السود".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق تونس تشدد على أهمية دور المنظمات الإقليمية في صون الأمن والسلم الدوليين
التالى خلال أسبوع.. إطلاق نار عشوائي 11 مرة في أمريكا