أخبار عاجلة
وحده الله سينجيك من كل شيء -
كريم أبو زيد يرزق بمولوده الأول ويسميه مراد -

مجلس الأمن ينهي جلسته حول إقليم تيجراي الإثيوبي دون اتفاق

مجلس الأمن ينهي جلسته حول إقليم تيجراي الإثيوبي دون اتفاق
مجلس الأمن ينهي جلسته حول إقليم تيجراي الإثيوبي دون اتفاق
أنهى مجلس الأمن، اليوم الخميس، جلسته حول إقليم تيجراي الإثيوبي دون اتفاق بعد الاختلاف في وجهات النظر خلال المناقشات الجارية حول الأوضاع هناك.

طالبت منظمة الأمم المتحدة، اليوم الخميس، إريتريا سحب قواتها من إقليم تيجراي الإثيوبي.

يذكر أن اقترب الجيش السوداني من السيطرة على مستوطنة "برخت" آخر وأكبر المعاقل الإثيوبية المشيدة داخل الأراضي السودانية بمنطقة الفشقة الكبرى، بحسب مصادر عسكرية سودانية.

معارك عنيفة

وأوضحت المصادر لموقع "سودان تربيون" أن القوات السودانية تخوض منذ أمس الإثنين معارك عنيفة ضد قوات إثيوبية تساندها أخرى إريترية وأن الجيش يتقدم على نحو مضطرد صوب "برخت" بعد تكبيده الجيش الإثيوبي وحلفاءه خسائر وصفت بالكبيرة، بحسب تعبيرها.

وأضافت "القوات الإريترية والإثيوبية احتشدت داخل المستوطنة بعتاد حربي وأسلحة ثقيلة ومدرعات".

تحرير الفشقة

وأكدت المصادر أن المعارك الجارية حاليا تمضي في اتجاه بسط الجيش السوداني سيطرته على آخر معاقل الاستيطان الإثيوبي في الأراضي السودانية وتحرير الفشقة الكبرى بنسبة 97%.

وتحاذي الفشقة الكبرى بولاية القضارف إقليم تجراي الإثيوبي بطول 110 كيلومترات حيث أقيمت فيها مستوطنة "برخت" بعمق 5 كيلومترات داخل الأراضي السودانية كواحدة من أكبر المستوطنات الإثيوبية بغرض إسناد العمليات الزراعية والعسكرية لتجراي.

تشوين الجيش الإثيوبي

ويعيش في "برخت" ما لا يقل عن 10 آلاف من المدنيين والقوات والمليشيات الإثيوبية، كما تعد واحدة من أكبر مراكز دعم وتشوين الجيش الإثيوبي ويحصل منها على المؤن والآليات والمعدات الأخرى، بحسب "سودان تربيون".

وكان الجيش السوداني خاض مطلع الأسبوع معارك شرسة ردا على اعتداءات إثيوبية وتمكن من السيطرة على منطقة "الكردية" واسترداد مساحات جديدة قبل أن يواصل التقدم صوب "برخت".

وأعلنت إثيوبيا، الأسبوع الماضي، "استعدادها لقبول الوساطة من أية دولة لحل الأزمة الحدودية مع السودان، حال نفذت الخرطوم شرطا واحدا".

ودعا المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتي، حكومة السودان إلى وقف ما سمته "نهب وتهجير المواطنين الإثيوبيين التي بدأت اعتبارا من 6 نوفمبر بينما كانت الحكومة الإثيوبية منشغلة بفرض القانون والنظام في إقليم تيجراي".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق "ويز إير أبو ظبي" تطلق أولى رحلاتها إلى تل أبيب
التالى سر تواجد ملك الأردن داخل أحد أسواق العاصمة الأردنية... فيديو