فرنسا تتخذ تدابير احترازية إضافية للحد من انتشار كورونا في دونكيرك

فرنسا تتخذ تدابير احترازية إضافية للحد من انتشار كورونا في دونكيرك
فرنسا تتخذ تدابير احترازية إضافية للحد من انتشار كورونا في دونكيرك
قررت فرنسا اتخاذ إجراءات إضافية في مدينة دونكيرك بشمال البلاد للحد من زيادة انتشار فيروس كورونا هناك.

 وأوضح مكتب رئيس الوزراء الفرنسي، اليوم الثلاثاء، أن وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، سيتوجه إلى دونكيرك غدا الأربعاء، في الوقت الذي تتطلع فيه الحكومة إلى إجراءات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا في المنطقة.

 وأضاف البيان: "لقد جرى الاتفاق على أنه في ضوء التدهور الحاد في المؤشرات الصحية في الساعات الأخيرة، يجب اتخاذ إجراءات إضافية للحد من الوباء".

 وكان رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستكس، قد ناقش الوضع الصحي المحلي مع عمدة دونكيرك في وقت سابق اليوم الثلاثاء.

يذكر أن حظرت الوكالة الوطنية الفرنسية لسلامة الأدوية (ANSM)، بيع رذاذ الأنف المائي المؤين الخاص بمحاربة فيروس كورونا المستجد.

وتم تعليق التسويق المخطط لرذاذ الأنف "كوفيد- ديفونس"، المعروف أيضا باسم بخاخ الأنف "بيوكامي"، بموجب قرار السياسة الصحية الصادر عن الوكالة الوطنية لسلامة الأدوية (ANSM)، بسبب عدم تلقي البيانات التي تثبت أدائه وسلامته، وفقا لما نقلته صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية.

وجاء في البيان الذي أصدرته الوكالة: "خلافا لهذه الادعاءات من الشركة المصنعة (فارما آند بيوتي- سنتربارما) ، لم نتلق أي بيانات عن التجارب السريرية التي توضح تأثير الرش وسلامته وهو شرط أساسي لترخيص بيع منتج طبي وفقا للوائح الأوروبية".

وقامت الوكالة بحظر إمكانية الإعلان عن الدواء وبيعه وتوزيعه واستخدامه، في ظل غياب الضمانات اللازمة والمعلومات الإضافية المتعلقة بأداء الرذاد الفعلية والسليمة.

وكانت الشركة المصنعة أعلنت الشركة المصنعة  للرذاذ عن "أنه يقتل فيروس "كورونا" المستجد بأكثر من 99 %"، وقامت بتسويقه في  مارس الماضي في الصيدليات  وعلى الإنترنت.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.