متظاهرون يغلقون الشارع المجاور لمبنى البرلمان الجورجي وسط تبليسي

متظاهرون يغلقون الشارع المجاور لمبنى البرلمان الجورجي وسط تبليسي
متظاهرون يغلقون الشارع المجاور لمبنى البرلمان الجورجي وسط تبليسي

وبدأت المعارضة مسيرة أمام مبنى مستشارية الدولة في تبليسي بعد أن احتجزت القوات الخاصة نيكا ميليا، أكبر حزب معارض، الحركة الوطنية المتحدة.

واقتحمت قوة خاصة جورجية، اليوم الثلاثاء 23 فبراير/شباط، مكتب حزب "الحركة الوطنية المتحدة" المعارض واحتجزت رئيسها نيكا ميليا.

وأسقط مجلس النواب الجورجي، في وقت سابق، الحصانة البرلمانية على ميليا، وبعد ذلك التمس مكتب المدعي العام من المحكمة توقيفه كإجراء احترازي لرفضه دفع الكفالة التي تم تحديدها مسبقًا البالغة 40 ألف لاري (أكثر من 12 ألف دولار). هذا واستمرت جلسة المحكمة أكثر من ست ساعات.

والأمر باعتقال ميليا (41 عاما) يفاقم الأزمة السياسية التي تشهدها جورجيا منذ الانتخابات البرلمانية التي جرت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

ودعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي الحكومة الجورجية إلى حل الأزمة سلميا وضمان بقاء النظام القضائي بعيدا عن الانحياز السياسي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.