المنفي والدبيبة يلتقون بقيادات عسكرية لـ "توحيد الجيوش"

المنفي والدبيبة يلتقون بقيادات عسكرية لـ "توحيد الجيوش"
المنفي والدبيبة يلتقون بقيادات عسكرية لـ "توحيد الجيوش"

وبحسب موقع "بوابة إفريقيا الإخبارية" فقد بحث المنفي والدبيبة في لقاء عقد بطرابلس العاصمة مع قيادات عسكرية من المنطقة الغربية إمكانية توحيد المؤسة العسكرية.

© REUTERS / POOL

واكد المنفي والدبيبة أن دعم مسار اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 تعتبر من اولويات المجلس الرئاسي الليبي المنتخب.

اللقاء حضره نائبا رئيس المجلس الرئاسي عبدالله اللافي، وموسى الكوني، إضافة إلى رئيس الأركان العامة بقوات الوفاق محمد علي الحداد، ورئيس اللجنة العسكرية المشتركة (5+5 ) اللواء أحمد علي أبوشحمه.

وبجانب هؤلاء حضر كل من آمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية وآمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء أسامة أجويلي وآمر المنطقة العسكرية طرابلس اللواء عبد الباسط مروان وآمر المنطقة العسكرية الوسطى اللواء عادل الزدام وآمر قوة مكافحة الإرهاب العميد فتح الله أبوفاس وآمر غرفة العمليات العسكرية سرت الجفرة العميد إبراهيم بيت المال وآمر العمليات الميدانية بالغرفة المشتركة، وأعضاء اللجنة العسكرية (5+5) العميد مختار ميلاد النقاصه ،والعميد الفيتوري خليفه أغريبيل، والعميد مصطفى علي يحيى ،العميد رضوان الغراري.

يشار إلى أن محمد المنفي رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد، كان قد صرح عقب اول زيارة له للعاصمة طرابلس بان التحدي الأبرز أمام السلطة المنتخبة في ليبيا هو توحيد المؤسسة العسكرية الليبية، وجمعها تحت مظلة واحدة، في وقت تواجه ليبيا فيه انقساما وخلافا بين غرب البلاد وشرقها حول قيادة الجيش والمهام الموكلة له وهيكليته.

وكانت لجنة عسكرية قد انبثقت عن مؤتمر برلين حول ليبيا في يناير ، باختيار خمسة عسكريين من قوات المشير حفتر وخمسة من قوات حكومة الوفاق، للاتفاق على تثبيت وقف إطلاق نار في عموم ليبيا، تم توقيعه في نهاية أكتوبر الماضي.

وفي مطلع الشهر الجاري، نجحت الأطراف الليبية المشاركة في ملتقى الحوار السياسي في جنيف، برعاية أممية، في اختيار سلطة تنفيذية (حكومة) جديدة، فاز فيها محمد المنفي بمنصب رئيس المجلس الرئاسي الجديد، وموسى الكوني وعبد الله اللافي بمنصبي نائبيه، فيما أسند لعبد الحميد دبيبة منصب رئيس حكومة الوحدة الوطنية.

وقبل ثلاثة أشهر، توافق أعضاء ملتقى الحوار السياسي الـ75 خلال اجتماع في تونس، على إجراء الانتخابات العامة في 24 ديسمبر من العام الجاري.

وسبق ذلك توقيع اتفاق وقف إطلاق نار دائم في ليبيا نهاية أكتوبر الماضي، حيث أوقف الاتفاق الصراع العسكري الذي استمر في الفترة من أبريل 2019 إلى يونيو 2020، بين قوات “الجيش الوطني” وقوات حكومة الوفاق.

© Sputnik / Mohamed Hassan

المنفي والدبيبة... وجهان جديدان يقودان ليبيا

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق وزير البيئة اليمني ينتقد بيان مجلس الأمن بشأن الناقلة النفطية المتهالكة "صافر"
التالى ليبيا والمغرب يبحثان آخر مستجدات الحوار السياسي الليبي