أمير سعودي بارز ينفعل على رئيس حزب كويتي انتقد مشهدا في مسجد بالسعودية

أمير سعودي بارز ينفعل على رئيس حزب كويتي انتقد مشهدا في مسجد بالسعودية
أمير سعودي بارز ينفعل على رئيس حزب كويتي انتقد مشهدا في مسجد بالسعودية

ولاحظ المطيري وجود رجل أمن سعودي داخل مسجد بينما كان الناس يصلّون فكتب على تويتر "هذه مساجد أم سجون! لمَ كل هذه الجرأة على المساجد والمصلين وإرهابهم فيها وهي التي جعلها الله أمانا لهم وأمنا؟، ولم يتكرر هذا المشهد بالذات قبل رمضان والحج خاصة في جزيرة العرب؟، اللهم من أرادوا بالإسلام شرا فأشغلهم في أنفسهم واجعل دائرة السوء عليهم".

هذه التغريدة أثارت غضب الأمير سطام بن خالد آل سعود، الذي رد على تويتر بسؤال: "هل هذه التغريدة من شخص عاقل أم حاقد".

وأضاف الأمير سطام أن "أي إنسان عاقل سيعرف أن هذا المشهد من أجل التأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية، وأنه ليس مقتصر على المساجد أيها الحاقد بل موجود في الأسواق والمولات والمحلات، وكل هذه المشاهد هي من أجل سلامة الفرد والمجتمع لكن أمثالك الحاقدين لا يدركون ذلك".

وأعلنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، في المملكة العربية السعودية، يوم السبت، إغلاق 7 مساجد مؤقتًا في منطقة الرياض، بعد ثبوت 11 حالة كورونا بين صفوف المصلين.
وأشارت الوزارة في بيان إلى أنه بذلك ارتفع عدد المساجد التي أغلقت بشكل مؤقت في المملكة خلال 13 يومًا، 105 مساجد.

وأكدت الوزارة أنه تم فتح 92 منها بعد الانتهاء من التعقيم واكتمال الجاهزية؛ في إطار الحرص على صحة مرتادي المساجد.

وأشادت الوزارة "بالتعاون المثمر من قِبَل المصلين ومنسوبي المساجد في تنفيذ كل الإجراءات الاحترازية في المساجد؛ لضمان سلامة مرتادي بيوت الله".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.