بسبب الظروف الجوية.. انتشار البعوض يزعج العاصمة الأرجنتينية

بسبب الظروف الجوية.. انتشار البعوض يزعج العاصمة الأرجنتينية
بسبب الظروف الجوية.. انتشار البعوض يزعج العاصمة الأرجنتينية
يعاني سكان العاصمة الأرجنتينية "بوينس آيريس" من انتشار البعوض بشكل كبير والذي كان ظهوره بسبب عدد من الظروف، بحسب وسائل الإعلام.

وتعتبر هذه الحشرة التي تزعج سكان العاصمة النوع الأكثر شيوعا في المنطقة، ولكن هذا العام تطورت الظروف الجوية بحيث زاد عددها بشكل كبير، كما يوضح عضو في جمعية علم الحشرات في الأرجنتين، العالمة ماريا فيكتوريا ميسيلي.

وكانت بعض العوامل ساهمت في ظهورها بشكل كبير وفجائي منها فترة جفاف طويلة، تلتها أمطار غزيرة ما أدى إلى انتشار هذه الحشرات بكثافة.

ولا ينقل هذا البعوض الأمراض الخطيرة، لكن لدغاته يمكن أن تسبب تفاعلات حساسية مؤلمة.

من ناحية أخرى تولت وزيرة الصحة الأرجنتينية الجديدة كارلا فيتسوتي مهامها أمس السبت، بعد استقالة سلفها الذي ضبط وهو يساعد أصدقاء على تجاوز برنامج حملة التلقيح ضد كورونا.

وأدت فيتسوتي أخصائية الطب الباطني، اليمين أمام الرئيس ألبرتو فرنانديز في مقر الرئاسة في مراسم قصيرة بثها التلفزيون، ولم تصدر أي بيان بعد ذلك ولم ترد على أسئلة الصحفيين.

وكانت فيتسوتي مسؤولة عن تأمين اللقاح الروسي "سبوتنيك-في" للأرجنتين بصفتها نائبة لوزير الصحة.

واستقال وزير الصحة السابق خينيس غونزاليس جارسي في وقت متأخر أول أمس الجمعة، بعدما تبين أن هذا الطبيب البالغ من العمر 75 عاماً قد ساعد أصدقاء له في الحصول على التطعيم قبل دورهم.

وكشفت الفضيحة بعد أن أعلن الصحفي هوراسيو فيربتسكي (71 عاماً) للإذاعة أنه بفضل صداقته الطويلة مع وزير الصحة، تمكن من الحصول على لقاح في مكتبه قبل بقية السكان.

وحتى الآن، لم يتم تطعيم سوى العاملين في القطاع الصحي في الأرجنتين، وبدأ تطعيم الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاماً الأربعاء الماضي في مقاطعة بوينس آيرس.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن أشخاصاً آخرين مقربين من الحكومة تم تطعيمهم في وزارة الصحة، بينما أكدت صحف محلية أن مكتب المدعي العام فتح تحقيقاً.

وتسلمت الأرجنتين التي يبلغ عدد سكانها 44 مليون نسمة، حتى الآن 1.2 مليون جرعة من لقاح "سبوتنيك في" و580 ألف جرعة من لقاح "كوفيشيلد" من معهد "سيروم اينستيتيوت" في الهند، وسجلت البلاد أكثر من مليوني إصابة بكوفيد-19 و51 ألف وفاة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.