أخبار عاجلة
اقتصادي / مؤشرا البحرين يغلقان على تباين -

مشروط بالتعامل مع تيجراي.. تفاصيل قرار أمريكا بإلغاء تعليق مساعدات إثيوبيا

مشروط بالتعامل مع تيجراي.. تفاصيل قرار أمريكا بإلغاء تعليق مساعدات إثيوبيا
مشروط بالتعامل مع تيجراي.. تفاصيل قرار أمريكا بإلغاء تعليق مساعدات إثيوبيا
كشفت وزارة الخارجية الأمريكية إلغاء مشروط قرار تعليق المساعدات المقدمة لإثيوبيا، الذي أصدره الرئيس السابق دونالد ترامب، على خلفية النزاع حول سد النهضة.

وذكرت الوزارة أن "هذا لا يعني أن جميع المساعدات الأمنية والتنموية التي تبلغ قيمتها نحو 272 مليون دولار ستبدأ على الفور في التدفق، بل يعتمد ذلك على التطورات الأخيرة"، في إشارة واضحة إلى الصراع المميت في منطقة تيجراي، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

لكن السفير الإثيوبي لدى واشنطن فيتسوم أريجا، قال في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إنّه تلقى تأكيدات بأنّ أيّ تخفيض في المساعدة الأمريكية لبلده سيكون "مؤقتاً"، وقال: إن "السدّ لنا وسننجز بناءه بسواعدنا"، مضيفاً: "سنخرج إثيوبيا من الظلام".

وكانت إثيوبيا قد تحفّظت سابقاً على تدخل أطراف أخرى في النزاع، لا سيّما بعد محاولة وساطة قامت بها الولايات المتحدة، بناء على طلب مصر، وانتهت في فبراير بالفشل.. واتّهمت أديس أبابا في حينه واشنطن بالتحيّز للقاهرة.

ومنذ 2011، تتفاوض الدول الثلاث للوصول إلى اتفاق حول ملء السد وتشغيله، لكنّها رغم مرور هذه السنوات أخفقت في التوصّل لاتفاق.

وتنظر كل من مصر وإثيوبيا إلى المسألة على أنها قضية "وجودية" بالنسبة لمستقبل شعوبها.. وقد اشتكت مصر بالفعل إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الذي دعا بدوره إلى مزيد من المفاوضات التي استمرت تحت رعاية الاتحاد الأفريقي، لكن الحل الوسط لا يزال بعيد المنال.

يذكر أن اللجنة العليا لسد النهضة الاثيوبي عقدت اجتماعا برئاسة رئيس مجلس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، وحضور وزراء الخارجية والري ومدير جهاز المخابرات العامة ومدير الاستخبارات العسكرية وأعضاء فريق التفاوض.

وناقش الاجتماع الجمود الحالي في مفاوضات سد النهضة مقرونا بتحول رئاسة الاتحاد الأفريقي من جنوب أفريقيا إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية ومقترح السودان الداعي لتعضيد المسار الأفريقي بتحويله لمسار رباعي يمثل فيه الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، على أن تلعب الأطراف الأربعة دور وساطة وتسهيل في المفاوضات بدلا عن الاكتفاء بدور المراقبين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى إيطاليا تستعد لتوجيه اتهامات إلى المتطوعين في مجال إنقاذ المهاجرين