أخبار عاجلة
سام أصغري يتطلع للإنجاب من بريتني سبيرز -

ركيزة الأمن العربي.. هل تلقي مصر بثقلها في أزمة اليمن لإنهاء الحرب وصد إيران؟

ركيزة الأمن العربي.. هل تلقي مصر بثقلها في أزمة اليمن لإنهاء الحرب وصد إيران؟
ركيزة الأمن العربي.. هل تلقي مصر بثقلها في أزمة اليمن لإنهاء الحرب وصد إيران؟

تتفق مصر مع دول مجلس التعاون الخليجي على ضرورة احتواء النفوذ الإيراني في اليمن للوصول إلى حل سياسي للأزمة في البلد الممزق بالحرب منذ سنوات، ودعم الجهود الأمريكية والدولية في هذا الصدد.

ونقل موقع "المونيتور" الأمريكي عن مساعد وزير الخارجية السابق حسن هريدي أن الوضع في اليمن معقد بسبب التدخل الإقليمي، وتحول الصراع اليمني إلى صراع إقليمي بين السعودية وإيران وليس صراعًا يمنيًا داخليًا. وحث هريدي المجتمع الدولي على التدخل بشكل حاسم ، ودعا إلى تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وقال هريدي "هناك إجماع بين مصر ودول الخليج العربي على رفض التدخل الإيراني في اليمن. إن أفعال إيران تهدد الأمن القومي السعودي وتهدف إلى المساومة مع الولايات المتحدة لتخفيف عقوباتها الاقتصادية بسبب برنامج طهران النووي".

وأشار هريدي إلى أن الإجماع المصري الخليجي يجب أن يشجع المجتمع الدولي على تكثيف الجهود لوقف الحرب في اليمن ودعم المبعوث الأمريكي المعين حديثًا للضغط على طهران لوقف تدخلها وتسوية الأزمة سياسيًا ووقف الحرب.

وتشهد العلاقات المصرية الخليجية زخما كبيرا خاصة بعد إبرام مصر والسعودية والبحرين والإمارات من جهة وقطر من جهة أخرى اتفاق مصالحة خلال قمة مجلس التعاون الخليجي في مدينة العلا السعودية. ومن المرجح أن يعزز ذلك الإجماع العربي في الفترة المقبلة لمواجهة أي تدخل إقليمي، سواء من جانب إيران أو تركيا.

وقال رخا حسن، عضو المجلس المصري للشئون الخارجية، لـ "المونيتور" إن مصر ترفض أي خطوات تمس بأمن الخليج، وهو جزء من أمنها القومي. وأكد أن "هناك إجماع عربي على مواجهة أي محاولات لتهديد الأمن القومي العربي سواء في اليمن أو سوريا أو العراق أو ليبيا، ورفض التدخلات الإقليمية سواء كانت إيرانية أو تركية".

وأشار حسن إلى وجود توجه أمريكي حالي، بدعم من دول الخليج العربي ومصر، لحل الأزمة اليمنية سياسيًا ووقف التدخل الإيراني في المنطقة. وقد تجلى ذلك في قرار بايدن تعيين مبعوث أمريكي إلى اليمن من أجل دفع العملية السياسية، ووقف الحرب وتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2216، ومبادرة دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2011 ونتائج مؤتمر الرياض عام 2015 بشأن المصالحة اليمنية.

ووصف عضو لجنة العلاقات الخارجية السابق بمجلس النواب صلاح عبد الله توجه الإدارة الأمريكية الجديدة لوقف الحرب في اليمن بأنها خطوة جيدة ومهمة تتماشى مع الرؤية المصرية الخليجية لإبعاد إيران عن اليمن ومضيق باب المندب، ووقف تدخلها في حركة التجارة الدولية التي تمر عبر قناة السويس.

وقال عبد الله "في إطار جهودها لإنهاء التدخل الإيراني في اليمن، قد تمارس مصر ودول الخليج ضغوطًا اقتصادية على إيران، التي يعاني اقتصادها بالفعل من العقوبات الأمريكية المفروضة بسبب طموحاتها النووية. مثل هذه الخطوة قد تجبر إيران على وقف تدخلها في اليمن وتهديداتها للأمن القومي العربي. الإجماع المصري الخليجي قد يسهل أيضًا عمل المبعوث الأمريكي الجديد من خلال الضغط على الحوثيين لقبول السلام وإنهاء الحرب وقطع العلاقات مع طهران".

وأضاف عبد الله أن "الإجماع المصري الخليجي في اليمن يبعث برسالة إلى طهران مفادها أن أي تهديد للخليج غير مقبول ولن يسمح به حفاظا على الأمن القومي العربي".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق لعدم التزامهم بإجراءات كورونا.. 15 نائبا كويتيا أحيلوا للنيابة
التالى نحات عراقى مسلم يصمم صليبا ويقدمه هدية لبابا الفاتيكان