أمير جازان ونائبه يفتتحان مركز للقاحات كورونا ويتلقيان الجرعة الأولى.. صور

افتتح أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، اليوم الخميس، مركز لقاحات كورونا بمركز الأمير سلطان الحضاري بالمنطقة، وتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا، ونشر الحساب الرسمى لوزارة الصحة السعودية على "تويتر"، صور من خضوع امير جازان للتطعيم إعلانا لبدء حملة التطعيم بلقاح كورونا، التي تستهدف كافة المواطنين والمقيمين بالمنطقة والمحافظات والمراكز التابعة لها.

تطعيم امير جازان
تطعيم امير جازان

 

كما تلقى نائب أمير منطقة جازان الأمير محمد بن عبدالعزيز، الجرعة الأولى من لقاح كورونا، ونوه بالتجهيزات الطبية ورعاية وحرص القيادة الرشيدة على صحة المواطن والمقيم، وفق ما نقلت صحيفة عكاظ السعودية.

تطعيم نائب منطقة جازان
تطعيم نائب منطقة جازان

 

وحث أمير منطقة جازان، المواطنين والمقيمين على المبادرة في التسجيل للحصول على هذا اللقاح الذي توفره الدولة مجاناً للجميع والتقيد بالإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي وعدم المصافحة وغيرها من الإجراءات الاحترازية والوقائية، داعيا الله أن يحفظ المملكة ويديم عليها أمنها واستقرارها.

 

كما استمع لشرح من مدير الشؤون الصحية بجازان عبد الرحمن الحربي، عن مركز اللقاحات بجازان، إذ تم توفير جميع الخدمات الأساسية وتصميمه بطريقة تسمح باستقبال أعداد كبيرة من خلال محطات التطعيم البالغ عددها 12 عيادة، إضافة إلى قسم الطوارئ والصيدلية، التي تدار من قبل نخبة من الكوادر والأطقم الطبية المتخصصة.

 

وذكر التليفزيون السعودي اليوم الخميس، أن هيئة الغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية أجازت استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لمرض كوفيد-19.

 

وكان قد توقع الرئيس التنفيذي لشركة صناعة الأدوية البريطانية أسترازينيكا، أن يكون للقاح الشركة للوقاية من كوفيد-19 تأثير كبير بخصوص الجائحة مع أنه ليس مثاليا. جاء ذلك بينما تعهدت الشركة بمضاعفة إمداداتها لأكثر من 200 مليون جرعة في الشهر بحلول أبريل.

 

واستُقبل اللقاح، الذي يُعطى في جرعتين وجرى تطويره مع جامعة أكسفورد، باعتباره "لقاحًا للعالم" لأنه أرخص وأسهل في توزيعه مقارنة باللقاحات المنافسة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.