أفضل 30 .. الحلقة 17 .. قصة أحمد العجوز "مودريتش بتروجت" كتب: مصطفى الجريتلي وعبد الرحمن طارق

يالا كورة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كتب: مصطفى الجريتلي وعبد الرحمن طارق

"حب الناس نعمة وسعيد بمعرفة الناس لي وحرصهم على التقاط بعض الصور معي ولكن في مصر تشعر أنك تلعب بالدوري الممتاز حينما تتواجد في الأهلي أو الزمالك أو منتخب مصر".. هكذا بدأ أحمد العجوز، لاعب بتروجت حديثه ليلا كورة في الحلقة الـ 17 من سلسلة أفضل 30.

"أفضل 30" هي سلسلة من الحوارات التي تُنشر تباعاً على موقع يلا كورة على مدار شهر رمضان لـ 30 لاعب بالدوري المصري لفتوا الأنظار خلال موسم 2017/2018.

وظهر أحمد العجوز، الذي ينشط في مركز خط الوسط، بصورة جيدة مع بتروجت بالموسم المنصرم؛ حيث شارك معه في 32 مباراة ببطولة الدوري بمعدل لعب 2547 دقيقة؛ حيث صنع هدفاً لزملائه.

ولم تكن بتروجت محطة العجوز الأولى فلبطل حلقتنا البالغ من العمر 25 عاماً مشواراً مع كرة القدم:"بدأت في نادي المرج قبل أن انتقل إلى وادي دجلة وأنا في سن الـ 12 ثم رحلت إلى إنبي في عامي الـ 15 واستمريت بقطاع الناشئين به حتى خرجت على سبيل الإعارة لنادي تليفونات بني سويف في الانتقالات الشتوية ليناير 2014 للتواجد معه بالدوري الممتاز".

ولكن يبدو أن الأمور لم تكن جيدة معه رغم ظهوره بصورة طيبة مع تليفونات بني سويف:"حينما عدت كان إنبي قد قيد بقائمته الـ 5 لاعبين تحت السن وكان من بينهم صالح جمعة، أسامة إبراهيم وكهربا لذا لم يكن لي فرصة فانتقلت إلى نادي النصر الصاعد حديثاً من الممتاز ب".

نعم هي فرصة جديدة للعجوز للتواجد بالدوري الممتاز مرة أخرى ولكنها لم تكن بالسهلة:"صعب أن تنزل من مستوى وادي دجلة الذي كنت أسافر معه إلى انجلترا للمشاركة في دورات هناك لناشئين وإمكانياته هو وإنبي إلى نادي النصر ولكن الشخصيات هناك كانت محترمة وظهوري معه كان فرصة ليبرز اسمي في الدوري".

وبالفعل أعلن النادي المصري في يوليو 2015 تعاقده مع العجوز:"لم تكن الأمور معي جيدة هناك ولكنها كانت فرصة لي وتعملت منها وتدربت مع حسام وإبراهيم حسن وهو شيء مهم ولكني في النهاية رحلت في الموسم التالي إلى بتروجت".

وكان بتروجت بمثابة قبلة حياة جديدة للعجوز في مسيرته:"الحمدلله ظهرت بصورة طيبة في الموسم الأول وشاركت معه خلال 25 مباراة وفي الموسم الثاني 2017/2018 لي مع الفريق وبرحيل مصطفى شبيطة وأحمد الشناوي أصبح خط الوسط على كاهلي ولكنني سعيد بالثقة التي يمنحها لي طارق يحيى".

ورغم الإشادة التي تلقاها العجوز عن أدائه بالموسم الماضي إلا إنه لا يشعر أنه وصل إلى ما يريده:"نعم كان موسم جيد لي على جميع المستويات ولكن بتروجت أنهى البطولة في المركز العاشر وكنت أتمنى أن نتواجد في المربع الذهبي للمشاركة في البطولات الأفريقية ولكن أتمنى أن نعوضها بالموسم المقبل".

واللاعب الذي يُشبهه زملائه بـ "مودريتش" لاعب ريال مدريد لا يرى الشهرة التي اكتسبها مع ظهوره بالدوري شيئاً مميزاً:" لا أنظر إلى ذلك ولكني احترم الجميع بالطبع ولكن في مصر لا تشعر أنك تلعب في الدوري الممتاز إلا إذا كنت في الأهلي أو الزمالك أو منتخب مصر وأتمنى أن أؤدي موسماً جيدًا لكي أستطع لفت الانتباه لي بصورة أكبر.. فتركيزي صراحة مع الملعب وليس الأجواء المحيطة بي خارجه".


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يالا كورة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يالا كورة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق