خطة كوبر "العقيمة" تذبح الفراعنة.. هل يدفع منتخب مصر ثمن غياب "صلاح"؟

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

للمباراة الثانية على التوالي، علامات استفهام كبيرة حول أداء منتخب مصر الذي يستعد لخوض بطولة كأس العالم فى روسيا، والتي سيبدأ خلالها الفراعنة المشوار بمواجهة منتخب أوروجواى فى منتصف الشهر الجارى، ضمن المجموعة الأولى بالمونديال والتى تضم منتخبات السعودية وروسيا البلد المنظم.

 

ولعب منتخب مصر مباراة سيئة أمام كولومبيا وانتهت بالتعادل السلبي، فى غياب إيقونة الفراعنة محمد صلاح الذى لازال يعاني من إصابة قوية على مستوى الكتف.

 

ولم يقدم منتخب مصر العرض المنتظر، فى ظل طريقة الأرجنتيني هيكتور كوبر، والتى تعتمد على التأمين الدفاعى فقط، والاعتماد على الهجمات المرتدة والتي تفقد الكثير من رونقها فى غياب محمد صلاح اللاعب الأسرع حاليا فى الكرة المصرية.

=

وخرج كوبر بعد المباراة ليدلى بتصريحات تؤكد أن منتخب مصر تأثر بالصيام، مؤكدًا أن تجربة كولومبيا إيجابية، وسيعمل على تلافى الأخطاء فى الفترة القادمة، مشيرا إلى أن غياب صلاح مؤثر للغاية.

 

ويعانى منتخب مصر من مشاكل فى خط الهجوم، وبطئ كبير فى وسط الملعب، وسوء تمرير طوال اللقاء، الأمر الذى منح منتخب كولومبيا السيطرة بشكل كبير على الملعب طوال المباراة.

 

وبرغم أن هناك بعض اللاعبين يحاولون الظهور بشكل طيب أمثال طارق حامد وأحمد فتحي وسعد سمير ومحمود حسن "تريزيجيه" لكن الفريق المصري يعانى من تذبذب مستوى حراسة المرمى، بالإضافة لعدم وجود مهاجم قوي فى ظل تواضع مستوى مروان محسن.

=

وألقى الجمهور المصرى، اللوم على هيكتور كوبر، والذى فشل فى اضفاء البصمة الجمالية على أداء اللاعبين، واستمر الأداء على نفس المنوال منذ تصفيات المونديال، الأمر الذي يشكل قلق كبير، والبعض يؤكد أن الهدف هو التمثيل المشرف فقط فى كأس العالم بعد غياب دام 28 عاما عن الظهور فى المحفل العالمى.

 

منتخب مصر يدفع ثمن تدنى مستويات اللاعبين فى البطولة المحلية، وعدم وجود اللاعب السوبر الذي يستطيع صناعة الفارق، بالإضافة إلى أن المدرب الأرجنتيني يواصل الإصرار على "الخطة العقيمة" والتي اشتهرت بـ"باصى لـصلاح"، والتي يتأثر خلالها الفراعنة بغياب اللاعب الذي يعاني من إصابة وسيغيب بنسبة كبيرة عن لقاء أوروجواى.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق