فيديو.. 5 عوامل تجعل محمد صلاح أكثر تميزًا عن بديله تريزيجيه

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أثبتت مباراة مصر وكولومبيا التى أقيمت أمس الجمعة، بمعسكر إيطاليا استعدادا لمونديال روسيا 2018، وانتهت بالتعادل السلبى بين الفريقين، أن المنتخب المصرى يفتقد البديل الأمثل لنجم ليفربول الإنجليزى محمد صلاح، الذى يغيب عن صفوف الفراعنة بسبب الإصابة التى تعرض لها فى الكتف خلال المشاركة مع الريدز فى نهائى دورى أبطال أوروبا.

الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى لمنتخب مصر، ظل خلال المباريات الودية الماضية يجرب العديد من اللاعبين فى مركز محمد صلاح "الجناح الأيمن" ليخلق له بديلا أمثل، وكانت آخر تجاربه الدفع بمحمود حسن تريزيجيه لاعب قاسم باشا التركى، فى الجبهة اليمنى، ورغم إمكانيات ومهارات تريزيجيه وكونه هداف فريقه بـ 16 هدفا فى جميع المسابقات، إلا أن هناك العديد من الفوارق الفنية التى ظهرت بين اللاعبين تثبت أن صلاح ليس له بديل.

"اليوم السابع" يرصد فى الأسطر التالية، بعض الفوارق بين محمد صلاح وتريزيجيه، والتى ظهرت بوضوح خلال مواجهة كولومبيا الودية..

 

1_ السرعة

محمد صلاح يعد من أسرع اللاعبين فى العالم، وهى الميزة التى لا تتواجد فى أى لاعب آخر بالمنتخب، وتعد سرعة صلاح، هى العامل الأساسى الذى يعتمد عليه هيكتور كوبر، فى نقل الفريق من الحالة الدفاعية إلى الهجومية فى وقت قياسى، ورغم تمتع تريزيجيه بالسرعة إلا أنه لم يستطع تعويض غياب الفرعون المصرى، ولم يساهم فى بناء هجمة منظمة على مرمى المنتخب الكولومبى طوال الـ 90 دقيقة، بخلاف جملة واحدة نفذها مع مروان محسن وأهدرها عبد الله السعيد.

جملة تكتيكية بين تريزيجيه ومروان وعبد الله 

2_ صناعة الأهداف

يتميز محمد صلاح بالمهارة العالية ودقة التمرير التى تساهم فى تحريك المهاجمين ووضعهم فى مواجهة مباشرة مع حارس مرمى الفريق الخصم، وتلك الميزة تعد من أبرز مميزات الفرعون المصرى التى يعتمد عليها فريق ليفربول بشكل أساسى، وعندما غاب صلاح ظهر الخلل فى صفوف الريدز، مثلما يحدث الآن مع المنتخب.

إبداع وفنيات محمد صلاح 

3_ التهديف

لم تتوقف مميزات محمد صلاح عند حد السرعة وصناعة الأهداف فقط، بل امتدت لموهبة التهديف ليصبح هداف الدورى الإنجليزى برصيد 32 هدفا، وهو أمر ليس بهين خصوصًا أنه يلعب فى أكبر الدوريات بالعالم.

ويعتمد كوبر على مميزات صلاح الهجومية فى المنتخب لتعويض غياب المهاجم الصريح الذى مازال يمثل "صداع" فى رأس المدير الفنى، وعندما غاب الفرعون المصرى اختفت معه الأنياب الهجومية للمنتخب الوطنى، التى لم يستطع تريزيجيه تعويضها بالشكل الأكمل مثلما كان يفعل صلاح.

هدف صلاح فى ودية البرتغال  4_ القيادة

محمد صلاح يتمتع بشخصية القائد داخل الملعب، والتى تساهم فى بث الحماس والعزيمة لدى زملائه، فضلاً عن منحهم الثقة بأنفسهم فى ظل وجود لاعب بقيمته داخل المستطيل الأخضر، وظهرت شخصية صلاح القيادية تحديدًا فى مباراة الكونغو بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم، التى ساهمت فى قيادة الفراعنة للمونديال بعد غياب 28 عامًا.

رد فعل صلاح بعد تعادل الكونغو فى تصفيات كأس العالم 5_ التركيز والهدوء

الفرعون المصرى محمد صلاح يمتاز بالهدوء والتركيز طوال شوطى المباراة، الأمر الذى يساعده على إمكانية مباغتة الخصم بلدغة فى أى وقت، والفضل هنا يعود لكونه لاعبا محترفا فى أكبر الدوريات بالعالم، ويعد أهم اللاعبين فى فريق ليفربول الإنجليزى، وتلك الميزة تجعل من صلاح "العقل المدبر" لفريقه أو المنتخب، وهو الأمر الذى لا يوجد فى أحد بدلائه فى صفوف الفراعنة.

هدف صلاح فى الكونغو

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق