ويستمر اللا فوز.. كوبر يواصل محاولات تحنيط مصر بالتعادل مع كولومبيا كتب: هادي المدني

يالا كورة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كتب: هادي المدني

تعادل المنتخب المصري أمام نظيره الكولومبي بدون أهداف في المباراة الودية الدولية التي أقيمت اليوم الجمعة على ملعب أتليتي أزوري دي ايتاليا، استعدادا لكأس العالم الذي سينطلق 14 يونيو الجاري في روسيا.

وظل المنتخب المصري في سلسلة مباريات الاعدادية لكأس العالم بدون تحقيق أي انتصار، بعد الخسارة من البرتغال واليونان في مارس الماضي ثم التعادل مع الكويت في مايو، وجاء التعادل السلبي مع كولومبيا قبل التجربة الأخيرة التي ستقام أمام بلجيكا.

ويلعب المنتخب المصري ضمن المجموعة الأولى بجانب أوروجواي، روسيا والسعودية، أما كولومبيا في المجموعة الثامنة مع السنغال، اليابان وبولندا.

الشوط الأول

بدأت المحاولات الهجومية من جانب كولومبيا بشكل مبكر، ولعب رودريجيز عرضية من الجانب الأيسر في الدقيقة 2 إلتقطها فالكاو برأسية وسط رقابة مزدوجة من أحمد حجازي وسعد سمير.

وعاد رودريجيز لتكرار نفس العرضية في الدقيقة 11 ومجددا إرتقى فالكاو ولعب رأسية وسط رقابة غير مجدية من جانب عبدالله السعيد الذي عاد لأداء الواجب الدفاعي.

وجاء الظهور الهجومي الأول للمنتخب المصري في الدقيقة 16 بعدما لعب السعيد تمريرة إلى طارق حامد القادم من الخلف ليسدد كرة مباشرة أتت بجوار القائم الأيمن.

ولعب مروان رأسية إلى تريزيجية في الدقيقة 20 بوسط الملعب، ليقوم بإرسال بينية تجاه عبدالله السعيد الذي عجز عن استلام الكرة ليقوم أوسبينا بالإمساك بها.

ومجددا أتت خطورة كولومبيا من خلال الكرات العرضية وفي الدقيقة 26، إرتقى ماتيوس أوريبي ولعب رأسية وسط خروج سيئ من جانب محمد الشناوي الذي عجز عن التعامل معها، لكن مجددا خرجت إلى ضربة مرمى.

وأرسل عبدالله السعيد عرضية خطيرة من ركنية في الجانب الأيسر إلى منطقة الجزاء في الدقيقة 33، لتمر من أمام مروان محسن وأحمد حجازي دون أي تعامل معها.

وسدد رودريجيز كرة رائعة من لعبة ثابتة أمام منطقة الجزاء في الدقيقة 35، لكن القائم تصدى لها، وعاد اللاعب مجددا ليمرر كرة رائعة إلى كوادرادو بعد خطأ سام مرسي في التمرير غير أن لاعب يوفنتوس حاول تسقيطها في المرمى مستغلا تقدم الشناوي لكنها أتت أعلى من العارضة.

وأهدر رمضان صبحي أسهل فرص المباراة بعد لعبة هجومية مميزة في الدقيقة 41، ذهبت إلى رأس اللاعب أمام المرمى لكنه لعبها سهل في يد أوسبينا الذي أبعدها.

الشوط الثاني

أجرى كوبر تبديلا أول في الشوط الثاني، وشارك عصام الحضري في حراسة المرمى بدلا من محمد الشناوي، وفي الدقيقة 57 شارك أحمد المحمدي بدلا من محمود حسن تريزيجيه.

ولم ينجح المنتخب المصري على مدار 15 دقيقة لعب في الشوط الثاني من تهديد مرمى كولومبيا، وتركز اللعب على التراجع الدفاعي، وظل الدفاع عاجز عن التعامل مع العرضيات.

وشارك محمود عبد المنعم "كهربا" في الدقيقة 62 بدلا من مروان محسن، وفي الدقيقة 66 شارك عمرو وردة بدلا من رمضان صبحي، شارك محمود عبد العزيز بدلا من سام مرسي.

واستقبل ازكويردو عرضية من الجانب الأيمن برأسية ضعيفة في الدقيقة 72 ذهبت سهلة في يد عصام الحضري.

وشارك محمود عبد الرازق "شيكابالا" في الدقيقة 80 بدلا من عبدالله السعيد.

وأبعد عبد الشافي تسديدة من كارلوس باكا في الدقيقة 83 وحولها إلى ركنية وسط سيطرة مطلقة من جانب لاعبي كولومبيا على المباراة.

وسقط عصام الحضري أرضا بعد كرة مشتركة في الدقيقة 84، وطلب دخول الجهاز الطبي من أجل اسعافه قبل أن تعود المباراة في الدقيقة 86.

وتعرض محمود عبد العزيز للإصابة في كرة مشتركة بوسط الملعب مع كارلوس سانشيز في الدقيقة 89، واستدعى الجهاز الطبي من أجل اسعافه.

وبعد هجومة عشواية في الدقيقة 90+4 قام اسكويردو بتسديد كرة على المرمى في لكن استطاع سعد سمير أن يبعدها، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يالا كورة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يالا كورة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق