أليجري: لاعبو يوفنتوس يلعبون بقلبهم.. لكن علينا أن نصنع حظنا هذا المحتوى من : كتب: أحمد شريف

يالا كورة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
هذا المحتوى من :
كتب: أحمد شريف

أثنى ماسيمليانو أليجري المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي يوفنتوس الإيطالي على شجاعة ورباطة جأش الفريق بعد أن قاده للتويج بلقب الدوري الإيطالي للمرة السابعة على التوالي في أنجاز غير مسبوق.

التعادل السلبي مع روما أمس الأحد سمح للفريق للبقاء في صدارة الترتيب بفارق أربع نقاط ن اقرب ملاحقيه نابولي ليؤمن الفريق لقبه الرابع والثلاثين في تاريخه قبل مباراة من نهاية الموسم.

وعادل يوفنتوس الرقم القياسي الذي حققه ليون، حيث فاز بسبعة ألقاب متتالية للدوري الفرنسي في العشر سنوات الماضية، من حيث عدد مرات الفوز بلقب الدوري على التوالي في الدوريات الاوروبية الخمس الكبرى.

ولكن يوفنتوس أيضا أكد على هيمنته على الكرة الإيطالي من خلال تحقيق رقم فياسي جديد بالفوز بالثنائية المحلية (الدوري والكأس) للمرة الرابعة على التوالي، حيث كان الفريق فاز بلقب كأس إيطاليا بعد الفوز على ميلان 4 / صفر يوم الأربعاء الماضي.

وقال أليجري :"لاعبو فريقي يلعبون بقلبهم ولا يمكنك ان تفوز بشيء في كرة القدم بدونها. تحتاج للحظ أيضا، ولكن ينبغي عليك أن تصنع حظك".

وتوجهت جماهير مدينة تورينو إلى الساحات الرئيسية أمس الأحد للاحتفال بالثنائية، استعدادا لحفل التتويج يوم الأحد المقبل عندما يستضيف يوفنتوس فريق فيرونا الذي هبط بالفعل.

وقال أليجري :"يرجع الفضل للاعبين للحفاظ على هدوئهم وأخذ الأمور خطوة خطوة في اتجاه هدفنا النهائي".

وأضاف :" إذا تحمست بشكل مفرط، فإنك تخاطر بالانهيار. وضع العمل على المستوى النفسي أمر أساسي للفوز- إذا كانت الامور تسير بين الصعود والهبوط لن تفوز بشيء".

وبعكس المواسم الماضي، وجد يوفنتوس منافسات قويا هذا الموسم في نابولي، الذي تغلب عليه 1 / صفر في مدينة تورينو في أواخر الشهر الماضي ليقلص الفارق بينهما إلى نقطة، ولكنه خسر صفر / 3 أمام فيورنتينا في الجولة التالية بينما انتزع يوفنتوس فوزا صعبا من إنتر ميلان 3 / 2.

وقال ماوريتسيو ساري مدرب نابولي :" فريق يوفنتوس هو الأقوى في الدوري، من حيث اللاعبين بالفريق وميزانياته".

وأضاف :"كنا نسير معهم خطوة بخطوة. لسوء الحظ، تأثرنا بمباراة يوفنتوس أمام إنتر ميلان. كان من الأفضل لنا أن ننام في مدينة فلورنسا هذا السبت، بدلا من متابعة مباراة إنتر ويوفنتوس".

وتكهنت وسائل الإعلام بإمكانية إغراء أليجري من قبل أندية خارجية كبيرة مثل أرسنال للرحيل عن يوفنتوس بعد تتويجه بأربع ألقاب محلية والوصول للدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا مرتين مع يوفنتوس في 2015 و2017.

ومع ذلك، قال أليجري :"إذا لم يطردوني سأظل هنا في الموسم المقبل".

وقد يضطر أليجري للإشراف على إصلاح شامل للفريق خاصة وأن حارس المرمى جيانلويجي بوفون، الذي سيبلغ عامه الأربعين في يناير، يفكر في الاعتزال، كما أن هناك أربعة لاعبين اصبحوا غير مفيدين بسبب تقدم أعمارهم.

وقال المدافع أندريا بارزالي /37 عاما/ إنه "جاهز لمعركة الموسم المقبل، بجانب جيورجيو كيليني /33 عاما/ ، ولكن السويسري ستيفان ليشتستاينر يبدو انه في طريقه للرحيل كما يدرس كلاوديو ماركيزيو الرحيل عن الفريق بعد أن شارك في 14 مباراة فقط هذا الموسم.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يالا كورة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يالا كورة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق