ألفيش يستطيع المشاركة بالمونديال الروسي رغم إصابته بالتواء في الرباط الصليبي هذا المحتوى من : كتب: أيمن جيلبرتو

يالا كورة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
هذا المحتوى من :
كتب: أيمن جيلبرتو

أكدت الفحوص الطبية التي خضع لها اللاعب البرازيلي داني ألفيش نجم باريس سان جيرمان الفرنسي الأربعاء أن اللاعب يعاني من التواء في الرباط الصليبي للركبة ما يتطلب فترة علاج وراحة على مدار ثلاثة أسابيع على الأقل.

وأوضحت الفحوص عدم حاجة اللاعب لإجراء أي جراحة طبقا لنصائح الأطباء حسبما أوضح اللاعب نفسه في تصريحاته إلى وسائل الإعلام.

ومع وجود نحو خمسة أسابيع متبقية على انطلاق فعاليات كأس العالم 2018 بروسيا لم تتأثر فرصة ألفيش في المشاركة بالبطولة لكنه قد يغيب عن المباراة الأولى فقط والتي يخوضها الفريق أمام نظيره السويسري في 17 يونيو المقبل وذلك لمزيد من الاطمئنان على تعافيه التام من الإصابة.

وكانت إصابة ألفيش ، خلال مشاركته مع سان جيرمان بنهائي كأس فرنسا أمس الثلاثاء ، أثارت مخاوف كبيرة في البرازيل بعدما تزايدت الشكوك حول خطورة الإصابة واحتمالات غياب الظهير الأيمن المخضرم عن المونديال الروسي.

وقال موقع "يو أو إل" الإخباري البرازيلي أن بعض اللاعبين البرازيليين في باريس سان جيرمان أكدوا أن ألفيش كان بحالة جيدة بعد الإصابة ولكن الفحوص المبدئية التي أجريت له كشفت وجود إصابة في الرباط الصليبي للركبة اليمنى.

وأثار هذا الخبر فزع المدير الفني للمنتخب البرازيلي ادينور ليوناردو باتشي "تيتي"، الذي تواصل مع النادي الفرنسي عبر طبيب المنتخب البرازيلي رودريجو لاسمار الذي من المقرر أن يتابع تطور حالة ألفيش.

وأصيب لاعبو باريس سان جيرمان بإحباط كبير بعد إصابة ألفيش، الأمر الذي أفسد عليهم فرحتهم واحتفالهم باللقب الثالث لهم في الموسم.

وذكر الموقع البرازيلي أن المقربين من ألفيش وحتى طبيب النادي الفرنسي كانوا في حالة صدمة كبيرة عندما أعلنوا عن نتائج الفحوص الأولية للاعب، الذي أكمل عامه الخامس والثلاثين هذا العام، والفائز بـ 38 لقبا عبر تاريخه.

ولكن نتيجة الفحوص الطبية أعادت الهدوء إلى الجميع في النادي الفرنسي وفي المنتخب البرازيلي.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يالا كورة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يالا كورة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق