«كلاسيكو الأرض » بين ريال مدريد وبرشلونة.. تحدٍ وثأر وتعكير فرحة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يستعد عشاق كرة القدم حول العالم لمتابعة كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد الأول في 2018 والذي سيقام على ملعب كامب نو اليوم الأحد في إطار الجولة 36 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويبدو للوهلة الأولى، أن اللقاء غير ذي أهمية بعد ما حسم برشلونة الفوز باللقب المحلي في الجولة السابقة لكن الحقيقة ان التنافس بين الفريقين لم يكن يومًا على النقاط الثلاث، حيث إن السجال الأبدي بينهما هو بحد ذاته منافسة مصغرة خاصة لها متابعيها في جميع أنحاء المعمورة.

كذلك تحظى مباراة الغد بسلسلة من الحوافز على مستوى الفريقين والجمهور حيث يسعى برشلونة لتحقيق إنجاز تاريخي هو اختتام الدوري دون أي هزيمة الأمر الذي لم يحققه أي فريق منذ 86 عامًا في تاريخ المسابقة.

ويريد مدرب الفريق إرنستو فالفيردي إثبات الكثير في الكلاسيكو بعدما ترددت أنباء عن رحيله بعد الخروج من مسابقة دوري الأبطال كما يريد تجديد الثقة وإرضاء الجمهور بعدما شارك في ثلاث مباريات ضد الريال وخسر في اثنتين علما ان فريق البلوجرانا لا يعرف طعم الفوز على الريال في (كامب نو) منذ 22 مارس 2015 في عهد المدرب السابق لويس انريكي. 

من جانبه يتطلع ريال مدريد الذي حجز يوم الثلاثاء الماضي بطاقة العبور إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في كييف لكسر تلك السلسلة وحرمان غريمه التقليدي من ذلك الانجاز كما يتطلع أيضا إلى الثأر من الخسارة القاسية (0-3) في عقر داره في النصف الأول من المسابقة في ديسمبر الماضي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق