في ذكراه الـ16.. صالح سليم : "الأهلي ملك لمن صنعوه..ومن صنعوه مشجعوه".. فيديو

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أحمد رمزي: أنا أهلاوي صالحاوي
المايسترو صاحب الرقم القياسي بتسجيل 7 أهداف في مباراة
جملته الشهيرة "الأهلي ملك لمن صنعوه.. ومن صنعوه مشجعوه"

أسطورة كروية لا تتكرر فى عالم الساحرة المستديرة، كلاعب ومدير كرة وعضو مجلس إدارة ورئيسا أيضا، أنه "المايسترو" صالح سليم أحد أشهر وأفضل من أنجبتهم الملاعب على مدار تاريخها، وأول لاعب كرة قدم يصل لرئاسة النادى الأهلى.

تحل اليوم 6 مايو، الذكرى الـ16 لوفاة المايسترو، ولم ينساه أبناء النادي الأهلي وجماهيره بل وجماهير الكرة المصرية، فهو رمز لكرة القدم المصرية، والحصن القوي للحفاظ على مبادئ القلعة الحمراء التي وضعها على مدار تاريخه داخل أروقته، تغني به الجماهير حيا وميتا، تمر الأيام والسنين على النادى وتظل مبادئ المايسترو محفورة تقود الأهلي الى بر الأمان دائما.

ولد المايسترو في 11 سبتمبر لعام 1930م في حي الدقي بمحافظة الجيزة، والده هو الدكتور "محمد سليم" أحد رواد طب التخدير في مصر، ووالدته السيدة "زين الشرف" من العائلة الهاشمية، حيث إن والدها من أشراف مكة المكرمة.

عشق "صالح سليم" كرة القدم منذ طفولته، وانضم إلى فريق المدرسة ثم منتخب المدارس الثانوية أثناء دراسته بالمدرسة السعدية، وفي عام 1944م انضم إلى صفوف الناشئين بالنادي الأهلي بعد أن اكتشفه "حسن كامل" المشرف على فريق الأشبال بالنادي، وخلال أشهر قليلة انضم للفريق الأول.

انتقل "سليم" للعب في نادي جراتس النمساوي حتى عام 63 ثم عاد مرة أخرى للنادي الأهلي لإكمال مسيرة نجاحة، ومنحه الرئيس جمال عبد الناصر وسام الرياضة من الطبقة الأولى، ثم قرر الاعتزال في نهاية عام 68.

كانت جماهير الأهلى دائما تثور على من ينتقد المايسترو أو يطالبه بالاعتزال رافعة شعار "أهلاوى صالحاوى" انتمائا للمايسترو، وأشهر من قالها الفنان الراحل أحمد رمزى.

حقق المايسترو مع الأهلى 11 بطولة دوري من أصل 15 بطولة، شارك بها منذ بداية الدوري المصري لكرة القدم عام 1948م، وحصد بطولة كأس مصر 8 مرات، كما أحرز مع فريقه كأس الجمهورية العربية المتحدة عام 1961م، برصيد 92 هدفا فى جميع البطولات.

سجل صالح سليم 101 هدف في حياته الكروية، منهم 9 أهداف سجلها خلال فترة احترافه مع جراتس، و92 هدفًا مع الأهلي في بطولتي الدوري والكأس.

حقق صالح إنجازا شخصيا، كونه اللاعب الوحيد الذي أحرز 7 أهداف في لقاء واحد أمام النادي الإسماعيلي، في مباراة فاز فيها الأهلي بثمانية أهداف إلى جانب نجاحه في الفوز بالدرع 9 مرات متتالية.

وعلى المستوى الدولي انضم صالح سليم، إلى منتخب مصر عام 1950، وكان كابتن الفراعنة الذي فاز بكأس بطولة الأمم الأفريقية عام 1959م بالقاهرة، كما شارك مع المنتخب الوطني في دورة الألعاب الأولمبية بروما عام 1960.

تولي "صالح" منصب مدير الكرة بالأهلى 1971، ثم خاض انتخابات رئاسة مجلس الإدارة أمام الفريق عبد المحسن مرتجى، ولكنه لم يحقق الفوز، ليعاود المحاولة مرة أخرى عام 1980، واستطاع الفوز برئاسة مجلس إدارة الأهلي، وأصبح أول لاعب كرة قدم يتولى هذا المنصب.

استمر رئيسًا للأهلي حتى عام 88 ثم قرر ترك الفرصة للآخرين لخوض التجربة إلا أن سوء نتائج الفريق كانت سببًا لعودته مرة أخرى للنادي من أجل إعادة الاستقرار عام 90، حيث استطاع إعادة الاستقرار وكان دائم النصح لجميع اللاعبين بالالتزام بدورهم فى المستطيل الأخضر، وعدم الرد على السباب والهتافات المسيئة، وعدم الاعتراض على الحكام، هكذا هى مبادئ الأهلى.

لم تقتصر شهرة المايسترو على المجال الرياضي فقط، بل اقتحم المجال الفني وشارك بالتمثيل في عدد من الأفلام السينمائية منها "السبع بنات" و"الشموع السوداء" و"الباب المفتوح" محققًا نجاحًا كبيرًا على المستوى الفني وجاذبًا إليه قدرا كبيرا من الجماهير المصرية.

بمقولته الشهيرة (الأهلي ملك لمن صنعوه.. ومن صنعوه هم مشجعوه)، حاز صالح سليم على احترام ومحبة مشجعي ومتابعي الكرة في مصر، وليس مشجعي النادي الأهلي فقط، بإخلاصه وحبه للقلعة الحمراء وعطائه الذي استمر حتى وفاته عام 2002.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق