في عيد ميلاده.. من هو الحارس الفرنسي "المجنون قاتل الفيل"؟ كتب: عادل سعد

يالا كورة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كتب: عادل سعد

منذ بداية لعب كرة القدم وشهدت اللعبة العديد من الحراس غريبي الأطوار منهم المعروف مثل الكولمبي رينيه هجيتا والباراجواياني خوسية شيلافيرت ومنهم غير المعروف مثل الويلزي لي ريتشموند روس الذي بسببه تغير قانون في اللعبة عام  1912 حيث كان مسموحا للحارس بأمساك الكرة حتى منتصف الملعب وكان ريتشموند من أكثر المستفدين بذلك فتقرر تغيير القانون بسببه وأصبحت منطقة الجزاء فقط هي المكان الوحيد المسموح فية للحارس بأمساك الكرة وأيضا هناك الحارس الأرجنتيني هوجو جاتي حارس مرمى ريفر بليت و البوكا جونير وخامنيسيا دي لابلاتا الذي كان يراوغ بالكرة حتي مرمى الخصم و الذي كان ملئ السمع والأبصار في الستينات والسبعينات والثمانينات في الملاعب الارجنينيه ولا أنسى حارس الريفر بليت ونادي المليوناريوس الكوليمبي الارس الأرجنتيني أماديو كاريزو الذي طور مركز حراسة المرمى ولنا مع هؤلاء الحراس حديث مطول لاحقا.

نعود لصاحب حكاية اليوم الذي بلغ مع مطلع شمس اليوم الجديد عامة السابع والخمسين الحارس الفرنسي باسكال اولميتا، المولود في جزيرة باستيا الفرنسيه في الجنوب الفرنسي وكانت بداياته صفوف نادي المدينة باستيا الذي حرس مرامه لاحقا الحارس التونسي علي بومينجل المتوج مع نسور قرطاج ببطولة أمم أفريقيا الوحيدة في تاريخهم عام 2004 وهو بعمر 37 عام وكان يلعب وقتها في صفوف فريق روان الفرنسي.

لعب باسكال اولميتا في الفترة الذهبية لفريق الجنوب الفرنسي مارسيليا ما بين عامي 1990 و1993 وكان حارسا أحتياطيا للحارس المتوج بكأس العالم لاحقا فابيان بارتيز وفي هذه الفترة فاز معهم باسكال بالدوري موسمي 1991-1992 و1992-1993وفاز بلقب دوري ألابطال مع مارسيليا عام 1993 كأول فريق فرنسي يحقق اللقب بعد التغلب على البيج ميلان بهدف الفرنسي ذو ألاصول الغانية باسيلي بولي في مباراة حام حولها الجدل لسنين طويلة بسبب المنشطات التي تناولها لاعبي مارسيليا ما عدا ألالماني رودي فولر وطالبت أدارة الميلان بسحب اللقب من مارسيليا  وكان باسكال أحتياطيا في هذة المباراة.

أكتسب باسكال شهرتة بالجنون بمراوغاته التي يقوم بها حتى مرمى الخصم وبالرقص مع جمهوره أثناء المباريات وكان يقول (أن الرقص أثناء المباريات شئ مبهج وفيه تواصل مع الجمهور) وكانت أحتفالته المجنونه مع أبناء الكورفا هو ما يعشقه الجمهور رغم لعبه القليل، فالكل مازال يتذكر مراوغاته وعندما تصدى لركلة جزاء أمام موناكو في ملعبهم لويس الثاني ظل يصرخ كالمجنون بطريقة هيسترية وكأن التصدي كان في نهائي كأس العالم، لعب بعدها لفريق أوليميبيك ليون وفريق أسبانيول واجاكسيو في رحلة مع كرة القدم أمتدت من عام 1980 حتى عام 1999.

ولأن المجانين لا يجتمعون الا مع بعضهم البعض فقد كان الصديق المقرب للعبقري المجنون اريك كانتونا وشارك في مباراة أعتزاله عام 1998 وأمتع جمهور المان يونايتد بمهاراته الخاصة وسط ضحكات السير اليكس فيرجسون.

أعتزل في عام 1999 ولكنه مارس كرة القدم مرة أخري ولكن هذه المرة بقميص الديوك الفرنسية في بطولة كأس العالم للكرة الشاطئية عام 2001 في نسختها السابعة بالبرازيل وفاز بلقب أفضل حارس في البطولة وخسر المباراة النهائية أمام البرتغال 3-9.

بعد سنين من ألاعتزال وفي عام 2011 أثار اولميتا الجدل عندما عرض له فيديو وهو يقتل فيل في غابات زيمبابوي بعد أطلاقه طلقتين على رأسه وهو في منتهى السعادة وطالبت جمعيات حقوق الحيوان بمحاكمته وكان رد فعلة أمام وسائل الاعلام الفرنسية هو الغريب كعادته حيث قال (لقد كانت متعه حقا هذه اللحظة) هذا هو المجنون باسكال اولميتا.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يالا كورة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يالا كورة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق