الرياضة / اليوم السابع

منتخب مصر.. شدى حيلك يا بلد

  • 1/2
  • 2/2

رغم أن منتخب تعرض للهزيمة أمام نظيره الأوغندى أمس، الخميس، بهدف دون رد فى الجولة الثالثة للتصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018، إلا أن الأمل مازال قائماً فى صعود الفراعنة لكأس العالم للمرة الثالثة فى التاريخ.

منتخب مصر مازال قادراً على الفوز بكل مبارياته المقبلة، إن استعاد التركيز والإصرار والجاهزية الفنية والبدنية لنجومه الكبار وأعاد جهازه الفنى بقيادة هيكتور كوبر توظيف لاعبيه بشكل جيد.

ماذا يحتاج المنتخب المصرى للصعود إلى مونديال روسيا؟.. هذا هو السؤال الذى يجب أن يشغل الأذهان فى الأيام المقبلة، مع ضرورة غلق صفحة الخسارة أمام الأوناش بالضبة والمفتاح لعدم زعزعة ثقة الفراعنة قبل المباريات الحاسمة المقبلة.

باتت الحسابات صعبة لكن الآمال موجودة وبقوة وتظل فرص الفراعنة هى الأقوى فى المجموعة، ففى حال نجح الفراعنة فى الفوز بالجولتين المقبلتين أمام أوغندا والكونغو وهو أمر باليد وليس صعبًا، سيعود إلى الصدارة قبل الجولة الأخيرة برصيد ١٢ نقطة، ووقتها سيكون فى انتظار نتيجة أهم مباراة بين أوغندا وغانا فى ملعب الأول.

اذا افترضنا حصول غانا على ٦ نقاط أمام الكونغو، ذهابا إيابًا، سيصل رصيدها إلى ٧ نقاط قبل مواجهتى أوغندا ومصر الأخيرتين، وفى حال فوز أوغندا على الكونغو سيصل رصيدها إلى ١٠ نقاط قبل مواجهتها مع غانا، فى هذه الحال فإن النتيجة الأمثل للمنتخب المصرى هى تعادل الفريقين (الغانى والأوغندى) فسيصعد المنتخب المصرى دون الحاجة إلى مباراة غانا الأخيرة، أما فى حال فوز المنتخب الغانى فسيكون الفراعنة فى حاجة إلى التعادل فقط مع غانا فى كوماسى، وفى الحالة الثالثة إذا فازت أوغندا سيصل رصيدها إلى ١٣ نقطة وسنكون فى حاجة فقط إلى التعادل مع غانا أيضًا فى الجولة الأخيرة ليرتفع رصيدنا إلى ١٣ نقطة شريطة أن نفوز بأكثر من هدف على أوغندا فى القاهرة الثلاثاء المقبل للصعود بالمواجهات المباشرة أو حسبة الأهداف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا