الأولمبياد الخاص الدولي يضيء الكرة الأرضية احتفالا بثورة الدمج (صور)

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
يضيء الأولمبياد الخاص الدولى الكرة الأرضية يوم 20 يوليو بالضوء الأحمر تحت شعار (الإضاءة من أجل الدمج) ودعوة لقبول الآخر من خلال أكثر من 170 معلما سياحية وأثرية على امتداد مناطق العالم السبع وفق تقسيم الأولمبياد الخاص العالم إلى سبع مناطق، وذلك بمناسبة الاحتفالات التي يشهدها العالم بمناسبة العيد الذهبي ومرور خمسين عاما على انطلاق حركة الأولمبياد الخاص (1968-2018 ) والتي تشهدها مدينة شيكاغو الأمريكية في الفترة من 17 إلى 21 يوليو، وهي مسقط رأس أول ألعابا عالمية والتي أقيمت في سولجر فيلد في 1968.

وترتكز تلك الحملة على كسر الحواجز وخلق عالما أكثر شمولًا، وسيقام على هامش الاحتفال إقامة الكأس العالمية لكرة القدم الوحدة بمشاركة 24 دولة (16 دولة في كأس الرجال و8 دول للبنات) ويمثل المنطقة في تلك الكأس الإمارات في الرجال ومصر في الإناث.


وبمناسبة الاحتفال بمرور خمسين عاما سوف يتم إضاءة 170 معلما حول العالم يوم 20 يوليو2018 بالضوء الأحمر، حيث سيكسوا اللون الأحمر أشهر المعالم والملاعب والمباني الشهيرة حول العالم، وستكون مبادرة "الإضاءة من أجل الدمج" دليلًا عالميًا على التسامح والاحترام والاحتفال بتلك الحركة الإنسانية، ويضم الأولمبياد الخاص اليوم 5.5 ملايين لاعب ولاعبه حول العالم ويقام أكثر من 108000 ألعاب ومسابقة على مدار العام.


دعوة للدمج وقبول الآخر
ومن جانبه أكد المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الإقليمى للاولمبياد الخاص الدولى للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأن الاحتفال بمرور خمسين عاما على انطلاق حركة الأولمبياد الخاص يجب أن نضع أمام أعيننا ما قامت به الراحلة يونيس كنيدى شرايفر مؤسسة هذه الحركة، والتي أحدثت تغييرا جذريا في حياة المعاقين فكريا هم وأسرهم والمجتمع الذي ينتمون إليه، ومن أجل استمرار تلك الحركة واستمرار الدور الإنساني الذي تلعبه في حياة المعاقين فكريا يأتى الاحتفال باليوبيل الذهبى، واستمرار الدعوة إلى قبول الآخر ومن هنا سوف يضاء العالم باللون الأحمر يوم 20 يوليو بالضوء الأحمر كنوع من التنبيه لاستمرار ومواصلة الدعم وقبول المعاقين فكريا ودمجهم في نسيج المجتمع.


ويقول تيموثي شرايفر رئيس الأولمبياد الخاص الدولى نحن ممتنون للدعم الهائل للمساعدة في الاحتفال والتوعية للأشخاص ذوي الإعاقات الفكرية بغض النظر عن المكان الذي يعيشون فيه في العالم، وإن استخدام الضوء الأحمر في هذه الاحتفالية من أجل الدمج يرمز إلى استمرارية وتطور مهمة الأولمبياد الخاص الدولى، والدور الهام الذي لعبته في تغيير حياة المعاقين فكريا تغييرا جذريا.


فيما تقول ماري ديفيس الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص الدولى: ونحن نقوم بتوجيه الاتهام إلى السنوات الخمسين المقبلة مع هدف متجدد يتمثل في إنهاء التمييز، فإننا نشجع الناس في جميع أنحاء العالم على الانضمام إلينا والمساعدة في إنشاء عالم شامل تمامًا، يقوم على المساواة والدمج وقبول الآخر.


كما يشهد يوم الجمعة 20 يوليو مسيرة الجرى بالشعلة من خلال المئات من ضباط الشرطة ولاعبي الأولمبياد الخاص من جميع أنحاء العالم، وسيختم سباق الأربعة أميال بإضاءة الشعلة الأبدية للأمل خارج ميدان سولدجر لإنهاء الاحتفال، كما سيقام حفل غنائي يشارك فيه تشانس ذا رابر، آشر، فرانيس وفرقة الأضواء، وسموكي روبنسون، جايسون مراز.


170 أثرا ومعلما حول العالم
وقد وقع الاختيار على نماذج من المعالم والآثار السياحية التي سوف يتم إضاءتها وتصويرها من قبل مصورى وكالة الأنباء الفرنسية لعمل فيلم تسجيل ونشر تلك الصور حول العالم والمعالم والآثار هي قصر الإمارات ومبنى أدنوك الرئيسي بالإمارات، ونصب النهضة الأفريقية داكار،السنغال،قلعة عمان بالأردن، عين لندن، وبيكاديللي لندن، برج لوت وورلد سيول كوريا الجنوبية، القصر الملكي بوخارست رومانيا، ملاك الاستقلال مكسيكو سيتي المكسيك، مبنى إدارة قناة بنما،تمثال نيلسون مانديلا بجوهانسبرغ بجنوب أفريقيا، شلالات نياجرا الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، برج ويليس شيكاغو، الملعب الأوليمبي باكو أذربيجان، سوبر دوم نيو أورليانز الولايات المتحدة الأمريكية، المتنزة وفلاير بسغافورة، مياه المكعب بكين الصين، قلعة صلاح الدين (قلعة الجبل) ومسجد محمد على بالقاهرة، بالإضافة إلى باقى الـ170 أثرا ومعلما حول العالم. 


أما منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فسوف يتم إضاءة أشهر معالمها الأثرية والسياحية فتحظى دولة الإمارات العربية المتحدة بأكبر عدد من الأماكن نظرا لاستضافتها الألعاب العالمية 2019، وتضم تلك الأماكن، مبنى أدنوك، فندق قصر الإمارات، فندق ياس فايسروي، مبنى مبادلة آيبيك، مركز الاتحاد للطيران، برج Y، الوحدة مول، مشرف مول، مبنى سوق أبوظبي العالمي في جزيرة الماريه، مبنى المقر الرئيسي لبنك أبوظبي الأول، مبنى اتصالات T&A، مبنى اتصالات الكفاف، جسر الشيخ زايد، المارينا مول، إستاد هزاع بن زايد، العين.


وفى دولة الكويت برج الحمراء بمدينة الكويت، مجمع الأفنيوز مدينة الكويت، أبراج الكويت، أما في الأردن فسوف يضم إنارة قلعة عمان وفندق لا رويال بعمان والجامعة الهاشمية بالزرقاء، وفي لبنان معبد جوبيتر بعلبك، وفى المملكة العربية السعودية برج النخلة السعودي (بالم) بمدينة الرياض، وأبراج المملكة بالرياض، وفى مصر قلعة صلاح الدين الأيوبى (قلعة الجبل)، ومسجد محمد على بالقلعة، ومبنى وزارة التضامن الاجتماعى.. هذا وتنطلق دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي من 14 إلى 21 مارس 2019، وتمثل الدورة الحدث الرياضي والإنساني الأكبر على مستوى العالم خلال العام القادم، مع مشاركة ما يزيد على 7 آلاف رياضي من الأولمبياد الخاص من أكثر من 170 دولة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق